قيادي في الحشد الشعبي :الحشد  يعتزم ترشيق فصائله و الحكيم  يضم” سرايا عاشوار” الى وزارة الدفاع

بغداد :  الجورنال

 تعتزم هيئة الحشد الشعبي تسريح  اكثر من خمسين  في المئة  من عناصرها  لعجزها عن توفير مرتباتهم الشهرية ،  نتيجة  امتناع الحكومة المحلية عن مضاعفة مخصصات الهيئة المالية ،  وقال القيادي في احد  الفصائل  المسلحة المنضوية  حيدر الغانمي لـ ” الجورنال  ”  ان :”اعداد عناصر الحشد الشعبي تجاوز 140 الف مقاتل  وان اكثر من نصفهم لم يتسلموا   مستحقاتهم المالية منذ اربعة اشهر “، مشيرا الى ان “التوجه الان يسير نحو تقليص العدد  ليصل الى 70 الف  مقاتل سيتم تسجيلهم على ملاك وزارة الدفاع”  مبينا ان  فصيل سرايا عاشوراء التابع للمجلس الاعلى الاسلامي في العراق بزعامة عمار الحكيم  “صدر قرار بضم عناصره الى وزارة الدفاع فيما لم يشمل بقية الفصائل الاخرى ” مشيرا الى ان الحكيم :” تمكن من اقناع  الحكومة  بضم عناصر فصيله الى الوزارة  ليضمن لهم الحصول على مستحقاتهم المالية “

وكانت الحكومة العراقية اعلنت   التزامها بصرف مرتبات عناصر الحشد المسجلين رسميا في الهيئة ،   براتب شهري  يقدر بحو 750 الى مليون دينار  .

وفي التاسع من الشهر الجاري كلف رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الفريق الركن المتقاعد محسن عبد الحسن ضبع الكعبي المسؤول السابق في وزارة الداخلية العراقية  بمهام نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي للشؤون الإدارية والمالية والميرة ليتولى التخطيط ومتابعة عمل جميع المديريات وتقييم أدائها وتعيين واستبدال مسؤوليها بموافقة  العبادي .وطبقا لمصادر من داخل هيئة الشد الشعبي التي يتولى رئاستها مستشار الامن الوطني فالح الفياض  فان تعيين الكعبي جاء على خلفية بروز حالات فساد ، وتسجيل اسماء وهمية  للحصول على مرتباتهم الشهرية .

مقالات ذات صله