قوات الحشد الشعبي تسلح عشائر الطوز

الجورنال/ هادي العصامي: باشرت قوات من الحشد الشعبي، الاثنين، بتسليح العشائر في الطوز، لحماية مناطقهم من أي اعتداء مسلح.

ويأتي هذا الاجراء عقب اتساع التصادمات بين الحشد الشعبي التركماني وقوات البيشمركة الكردية، ومحاولة الاخيرة الاستحواذ على مناطق القضاء لضمها الى الإقليم.

وأرسلت منظمة بدر في وقت سابق قوة تابعة لها الى قضاء الطوز، كما أعلنت عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله عن إرسال ألوية وأفواج للمشاركة في حفظ أرواح المواطنين هناك.

وذكر مصدر من أهالي القضاء في اتصال هاتفي مع صحيفة “الجورنال”، أن “بعض الفصائل جهزت أبناء عشائر الطوز بآلاف من صناديق العتاد، والأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وصواريخ قذائف الـ RBG7″، مبيناً ان “المعلومات الأولية تشير الى أن قوات الحشد ستنسحب بعد فرض الأمن، لكن جزءاً منها سيبقى في القضاء لمساعدة أهالي القضاء في مواجهة قوات البيشمركة في حال تعرضت لهم”.

وكان رئيس اللجنة كوثر محمد رضا قال في اتصال هاتفي مع صحيفة “الجورنال”، إن “قضاء الطوز يشهد انتشاراً كثيفاً لقوات الحشد الشعبي من فصائل بدر وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله، داخل شوارع وأزقة المدينة، أما قوات البيشمركة فقد انسحبت الى داخل الأحياء الكردية في القضاء”.

ولفت كوثر الى أنه “تم فتح الطريق الرئيس الرابط بين بغداد وكركوك، كما تم فتح المحال التجارية، الى جانب إيصال مساعدات غذائية قادمة من أهالي آمرلي إلى المواطنين التركمان داخل القضاء”، مبيناً أنه “يمكن القول ان الحياة الطبيعية عادت الى القضاء بنسبة تصل الى 50%”.

مقالات ذات صله