قطر تتدخل لإنقاذ بيع متعثر لحصة في روسنفت إلى الصين

الجورنال – متابعة

تستحوذ قطر على حصة في روسنفت تبلغ 19 بالمئة تقريبا، لتنقذ بذلك شركة النفط الروسية العملاقة من صفقتها المتعثرة لبيع حصة كبيرة إلى سي.إي.إف.سي الصينية .

ويعزز الاتفاق الروابط بين موسكو والدوحة في وقت تواجه فيه قطر مقاطعة من أربع دول عربية من بينها ثلاث دول خليجية مجاورة.

واشترى صندوق الثروة السيادية القطري، جهاز قطر للاستثمار، في البداية 19.5 بالمئة في روسنفت مع شركة جلينكور السويسرية العملاقة للتجارة مقابل 10.2 مليار يورو (12.2 مليار دولار) أثناء الخصخصة الجزئية للشركة الروسية في 2016 .

لكن في العام الماضي، اتفق الكونسورتيوم على بيع حصة قدرها 14.16 بالمئة في روسنفت إلى سي.إي.إف.سي تشاينا إنرجي في اتفاق بقيمة 9.1 مليار دولار يُنظر إليه على أنه مهم للمساعدة في توسيع العلاقات بين روسيا والصين، أكبر مُصدر وأكبر مستهلك للطاقة في العالم على الترتيب .

وواجه الاتفاق مشاكل بعد أن خضع يه جيان مينغ مؤسس ورئيس مجلس إدارة سي.إي.إف.سي لتحقيق من جانب السلطات الصينية بشأن ما يشتبه بأنها جرائم اقتصادية وفق ما أوردته رويترز في   آذار .

وقالت جلينكور يوم الجمعة إن الكونسورتيوم الذي كان يبيع حصة روسنفت جرى حله، مضيفة أن قطر وجلينكور ستتملكان الآن الحصص بشكل مباشر

وسيسيطر جهاز قطر للاستثمار على حصة في أسهم رأس المال نسبتها 18.93 بالمئة وستستحوذ جلينكور على نحو 0.57 بالمئة

ولم تعلق سي.إي.إف.سي الصينية علنا على إعلان فشل الصفقة. ولم ترد الشركة على طلبات من رويترز للتعليق. ولم يرد مقر الشركة في شنغهاي على اتصالات رويترز يوم السبت .

وقال كريستيان بورميل، كبير محللي الأبحاث بروسيا أبستريم في وود ماكنزي للاستشارات ”انتهى شراء سي.إي.إف.سي الصينية لحصة في روسنفت بالتعثر. فالمحور الروسي إلى الشرق يبدو الآن أقرب إلى محور إلى الشرق الأوسط مع قدوم قطر للإنقاذ

مقالات ذات صله