قطاع السياحة التركي ينزف

اسطنبول – وكالات

تراجع عدد السياح الأجانب بشكل طفيف في تركيا عام 2015، للمرة الأولى منذ سنوات، وذلك بسبب تدهور الوضع الأمني في البلاد ومغادرة السياح الروس.

وأظهرت أرقام رسمية لوزارة السياحة نشرت في كانون الثاني أن عدد الزوار الأجانب لتركيا بلغ 36.24 مليون شخص في عام 2015، مقارنة بـ 36.86 مليونا في عام 2014، بتراجع نسبته 1.61%.

وشهدت السياحة في تركيا تراجعاً كبيراً في عدد السياح الروس، الذين يقصدون بشكل خاص المنتجعات الساحلية للبحر المتوسط كأنطاليا، حيث وصل عدد السياح الروس إلى 3.65 ملايين سائح مقارنة بـ 4.5 ملايين في عام 2014.

ومنذ نهاية شهر تشرين الثاني الماضي، منعت وكالات السفر الروسية من تنظيم رحلات إلى تركيا لأسباب أمنية.

على إثرها انخفض عدد السياح الروس بنسبة 46% في شهر كانون الأول مقارنة بالفترة نفسها من عام 2014.

وبصورة عامة، تراجع عدد السياح من القارة الأوروبية بنسبة 1.75%، وكان ذلك جليا لدى السياح الإيطاليين والفرنسيين، ولكن تدفق السياح من الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، الذي ارتفع بنسبة 5.5% و11.3% على التوالي، عوض تقريبا التراجع الأوروبي. وتدهور الوضع الأمني في تركيا منذ الصيف الماضي متأثراً بالنزاع الكردي، والهجمات الدامية على الأراضي التركية، المنسوبة إلى تنظيم داعش.

وعلق وزير السياحة والثقافة التركي ماهر أونال على هذه الأرقام قائلا إن “تراجع عدد السياح المسجل في العام 2015 لم يكن ممكنا تفاديه بسبب الإرهاب الذي يواجهه العالم برمته”. وأضاف الوزير التركي: “علينا تجنب أي شيء قد يعرض صورة تركيا للخطر”.

وحددت تركيا التي تعد الوجهة السياحية السادسة في العالم حاليا، هدفا باستقبال 50 مليون سائح سنويا في عام 2023

مقالات ذات صله