قانوني يروي قصة تأسيس غرفة تجارة بغداد عام ١٨٨٣

الجورنال ـ طارق حرب

في سلسلة تراثيات بغدادية كانت لنا كلمات عن تأسيس غرفة تجارة بغداد سنة ١٨٨٣ زمن والي بغداد تقي الدين پاشا حيث كانت ادارة بغداد من عطا الله افندي معاون الوالي وكان دفتر دار بغداد رشدي افندي وكان متصرف سنجق بغداد عطاء الله افندي حيث تم الزام جميع التجار والدلالين بالحصول على اجازة من غرفة تجارة بغداد لممارسة اعمال الدلالة واعمال التجارة وحتى سنة ١٩٢٦ حيث صدر اول قانون وطني لغرفة تجارة بغداد رقم (٤٥) لسنة ١٩٢٦ والذي تم تعديله بالقانون رقم (٤١) لسنة ١٩٣٥ حيث تم دعوة لجان غرفة تجارة بغداد لانتخاب لجنة ادارية جديدة تتولى شؤون الغرفة طبقا للشروط الجديدة التي حددها هذا القانون ومنها ممارسة التجارة مدة لا تقل عن خمس سنوات وان يكون قد اشغل منصب عضو في احدى الغرف التجارية مدة لا تقل عن ثلاث سنوات وان لا يكون قد ترك التجارة والعمل بها مدة ثلاث سنوات وقد خفض هذا القانون مدة عضوية لجان الغرف التجارية من اربع سنوات الى سنتين على ان يتم استبدال نصف الاعضاء كل سنة مع جواز اعادة الاعضاء السابقين.

وقد بلغ اعضاء لجنة ادارة الغرفة في انتخابات ١٩٣٤ كما يذكر ذلك الدليل الرسمي للمملكة العراقية لسنة ١٩٣٦ سبعة عشر عضوا برئاسة قاسم الخضيري وسكرتارية الياهو حسقيل العاني وانتخب جعفر ابو التمن رئيسا ثانيا لكنه استقال فورا فتم انتخاب ابراهيم حييم بعده فاصبح عدد الاعضاء ستة عشر عضوا وفي سنة ١٩٣٥ وبعد اجراء الانتخابات تم انتخاب جعفر ابو التمن رئيسا للجنة ادارة غرفة تجارة بغداد وابراهيم حييم رئيسا ثانيا ومحمد كامل الخضيري سكرتيرا وفاز كأعضاء في هذه اللجنة : ابراهيم الشابندر والمستر اوستن ايستوود والمستر بيترز وحسقيل شمطوب وخضوري شكر وخضوري مئير لاوي ورحمين مصري وشاؤول منشي شعشوع وصالح اليشاع ساسون وصيون شلومو عبودي وعزرا الياهو العاني ومحمد الحاج خالد ومحمد طيب آل حويز ونوري فتاح ويامين شاما وازداد عدد اعضاء غرفة تجارة بغداد لصنوف التجار الخمسة من سنة ١٩٢٨ الى سنة ١٩٣٥ كما ذكر الدليل الرسمي حيث كانت الزيادة ٢٩٨ و٣٠٥ و ٣٠٧ و٣٠٦ و ٣٥٩ وحسب تسلسل السنوات من ١٩٢٨ الى سنة١٩٣٥

ولقد انجزت الغرفة خلال تلك السنوات اعمالا كثيرا منها عقد اجتماعات كثيرة للنظر في شؤون الغرفة والاعضاء وتولت الاجابة في كل ما يتعلق بالتجارة في بغداد وخاصة للهيئات التجارية الخارجية كأسماء التجار والشهادات والتجارة والبضائع وتولت تعديل النظام الداخلي للغرفة بشكل يوافق متطلبات العمل التجاري وعلى وفق تعديل قانون غرفة تجارة بغداد وتم تعديل الرسوم التي يتم استيفائها عن الشهادات الخاصة بالبضائع التي تعود للتجار او للتأييدات للدوائر الرسمية مع الغاء الرسم المفروض على تأييد التاجر لدائرة الجوازات للسفر الى الخارج وقد وردت اسماء التجار في الدليل الرسمي والدلالون فمثلا التاجر خضوري وعزرا مير لاوي لتجارة منتجات شركات جي ام سي وشوفرليت وبيوگ للسيارات وابراهيم وشفيق عدس والذي كان وكيلا عن ٤٠ شركة تجارية اجنبية كشركة فورد للسيارات والحاج يوسف احمد وزلوف ورحمين سلمان ودانيال عيس وجبوري حاج حبيب لتجارة الاحذية وكانت اكثر البضائع التي يتم تصديرها هي التمور والحبوب والصوف والقطن والحيوانات الحيه والجلود ويتم استيراد اغلب البضائع حيث تستورد من بريطانيت والهند والمانيا والنمسا وبلجيكا وفرنسا وروسيا والسويد وامريكا هي الدول التي يتم منها استيراد البضائع في الغالب .

مقالات ذات صله