قانوني : مددوا للمفوضية الحالية لفترة تسعة اشهر فقط لكي تتولى اجراء الانتخابات

بغداد ـ خاص

قال الخبير القانوني ، طارق حرب، اليوم الأثنين ، انه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اقترحت يوم ٢٠١٨/٥/١٢ موعدا لاجراء الانتخابات واذا كان هذا الاقتراح متروكا لموافقة رئيس الوزراء ومجلس الوزراء طبقا لقانوني الانتخابات الخاص بمجلس النواب ومجالس المحافظات واحكام قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (١١) لسنة ٢٠٠٧ وان الموافقة على هذا الاقتراح ستكون ايجابية اذا علمنا ان تحديد هذا التاريخ لاجراء الانتخابات يوافق احكام المادة (٥٦) من الدستور الذي اوجب اجراء الانتخابات قبل ٤٥ يوما من تاريخ انتهاء الدورة الانتخابية وان مدة الدورة الانتخابية لمجلس النواب اربع سنوات تقويمية تبدأ بأول جلسة له .

وأضاف، ان هذا المجلس تم انتخابه سنة ٢٠١٤ فان عمره ينتهي بعد اربع سنوات من هذه السنة اي تنتهي الدورة الانتخابية سنة ٢٠١٨ وبما ان اول جلسة لمجلس كانت يوم ٢٠١٤/٧/١ فان الدورة الانتخابية تنتهي في نفس هذا التاريخ سنة ٢٠١٨ اي٢٠١٨/٧/١ وبما ان الدستور اوجب اجراء الانتخابات قبل ٤٥ يوما من التاريخ اي قبل ٤٥ يوما من يوم ٢٠١٨/٧/١ وهذا اليوم سيكون يوم ٢٠١٨/٥/١٤ او قبل هذا التاريخ لذا فان تحديد مفوضية الانتخابات يوم ٢٠١٨/٥/١٢ موافق للدستور اذا علمنا ان هذا اليوم هو من الايام السابقة لحلول شهر رمضان المبارك ونهاية لشهر شعبان .

واشار الى ان اختيار هذا اليوم من قبل المفوضية جاء لتدارك موعد حلول هذا الشهر الفضيل لان تحديد يوم في نهاية شعبان لتدارك عدم الحضور بسبب الصيام ورمضان واذا كانت العطلة البرلمانية تبدأ نهاية هذا الشهر اي نهاية الشهر العاشر وتستمر لشهرين اي للشهر الحادي عشر والشهر الثاني عشر طبقا لاحكام المادة (٥٧) من الدستور واذا كان مجلس النواب ولحد الان يناقش موضوع اختيار مفوضية جديدة اي التصويت على المرشحين لمنصب عضو مجلس مفوضية الانتخابات وانه يمكن ان يستمر هذا الجدال والحوار حول الاعضاء الجدد فاننا نقترح التمديد للمفوضية الحالية لمدة تسعة اشهر وهي المدة الكافية لاجراء الانتخابات ما لم يتول المجلس الاتفاق على المفوضين الجدد في جلسة يوم الاثنين ١٠/٢٣ فاذا تم التصويت على الجدد فان الموضوع يعتبر منتهيا اما اذا لم يحصل ذلك فلا بد من التمديد للمدة المذكورة لاهمية الانتخابات القادمة حيث انها انتخابات برلمانية لمجلس النواب وانتخابات محلية لمجالس المحافظات وان المجلس الحالي له الخبرة والكفاءة والاستقلالية بشكل ليس قليلا اذا علمنا ان هنالك من يبغي تأجيل الانتخابات وان هنالك من يرغب بعرض مرشحيه على الرغم من قلة الاصوات الحاصل عليها في البرلمان الحالي وهذا افضل الحلول ولكي يكون للبرلمان الجديد الحرية في اختيار المفوضية .

مقالات ذات صله