قائمة بـ73 متهما بتهريب الاموال خارج العراق على طاولة القضاء

بغداد – الجورنال
كشف عضو مجلس النواب السابق، جاسم البياتي،عن قائمة المفسدين التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي الى القضاء العراقي من اجل محاسبتهم ، وقال البياتي المقرب من رئيس الوزراء في حديث صحفي ان “القائمة تضم ما يقارب 73 اسما من بينهم شخصيات سياسية متنفذة واصحاب مناصب عليا، واصحاب شركات وشخصيات عاملة في الدولة العراقية”، مبينا ان “القائمة تضم فقط المتهمين بتهريب الاموال الى خارج البلاد”.
واضاف ان “القائمة لم يتم طرحها قبل الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 ايار الماضي، حتى لا يعتبرها البعض دعائية انتخابية ، واكد ان “رئيس الوزراء يؤكد على وضع القائمة على الطاولة ومحاسبة المقصرين من قبل القضاء ، منوها الى انها “ستشمل كل من يمتلك اموال طائلة خارج العراق حصل عليها بطريقة غير شرعية سواء من ازلام النظام السابق او السياسيين الحاليين”.
وكانت مصادر مقربة من مكتب رئيس الحكومة، قد أكدت الخميس 2 أب 2018 ،أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بصدد إحالة ملفات 50 مسؤولا كبيرا إلى هيئة النزاهة للتحقيق في شبهات فساد وسوء إدارة، بينهم وزراء ووكلاء وزارات.
وقال رئيس “مركز التفكير السياسي”، إحسان الشمري، المقرب من رئيس الوزراء العراقي، إن الإجراءات المزمع اتخاذها “قد تأخذ وقتا أطول نظرا لطبيعة الملفات المرفوعة وما تتطلبه من عمليات تدقيق ومراجعة”.
وأكد الشمري أن “المسؤولين المحالين إلى (النزاهة) تتراوح مناصبهم بين وزراء ووكلاء وزارات ومديرين عامين في مؤسسات الدولة المختلفة.”
وكان العبادي قال في مؤتمر صحافي الثلاثاء 31 تموز 2018» :لدينا حملة أساسية لمكافحة الفساد وملاحقة الفاسدين، وقريبا سننشر ما عملناه بهذا الشأن، ومن تمت إحالته إلى (النزاهة) ّ عادًا أن «الفساد غير الظاهر يحتاج إلى أدلة مقنعة وأدلة والأشخاص الذين تم الحكم عليهم»،
قاطعة، فالقضاء لا يكتفي فقط بكلام رئيس الوزراء؛ بل يحتاج إلى أدلة ثبوتية قاطعة على الأرض».
كما أشار إلى “تشكيل لجان تقوم بمراجعة كل عمل المسؤولين، ْ وإن كان هناك تلكؤ أو فساد من مسؤول معين، فسنتخذ إجراءات قوية بحقه”.

مقالات ذات صله