قائد عمليات الفلوجة: أعداد الدواعش تتضاءل والمعركة محسومة بوجود “البغدادي” أو بمقتله

بغداد- الجورنال نيوز
اكد قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي، الاربعاء، ان اعداد المدنيين المتواجدين حاليا داخل الفلوجة هو اقل بكثير مما يتم تداوله على وسائل الاعلام، فيما اشار الى تضاؤل اعداد المجاميع الارهابية بشكل كبير اضافة الى هشاشة دفاعات الصد لهم نتيجة للخسائر التي تكبدوها في مراحل العمليات العسكرية.

وقال الساعدي في تصريح ورد (الجورنال نيوز) ان “مجاميع تنظيم داعش الارهابي فقدت سيطرتها بشكل شبه كامل نتيجة لفتح قواتنا الامنية سبعة محاور للهجوم عليها مما اسهم باسراع وتيرة التقدم بشكل كبير”.

واضاف اننا “نتوقع الوصول قريبا جدا الى مركز مدينة الفلوجة نتيجة لحالة الانهيار التي تعيشها فلول داعش الارهابي”، مبينا ان “الاحداث والعمليات العسكرية تطورت كثيرا خلال الـ 24 ساعة الاخيرة وهي تسير بشكل اسرع مما كان متوقعا”.

واوضح ان “مجاميع داعش لم تكن تتوقع زيادة محاور القتال خاصة محاور الشرطة الاتحادية مما سبب حالة ارباك وفقدان توازن لديهم بشكل كبير ناهيك عن نجاح قواتنا بقتل عدد من قيادات تلك المجاميع الارهابية داخل المدينة”.

واشار الى ان “اعداد المدنيين المتواجدين حاليا داخل الفلوجة هي اقل بكثير مما يتم تداوله في وسائل الاعلام، اضافة الى تضاؤل اعداد المجاميع الارهابية بشكل كبير نتيجة للخسائر التي تكبدوها في مراحل العمليات العسكرية خاصة في المرحلة الثانية التي تكبد فيها الدواعش اضعاف الخسائر التي تكبدوها في المرحلة الاولى”.

بدورها اكدت وزارة الدفاع العراقية ،الاربعاء، ان المعركة ضد عصابات “داعش” محسومة بالنصر سواء كانت بوجود زعيم “داعش” ابو بكر البغدادي او بمقتله، فيما اوضحت بان مصادرها الاستخبارية تتقصى حقيقة الانباء التي اشارت الى مقتله يوم امس حيث لم يتأكد مقتله بعد، وكشفت عن مقتل الغالبية العظمى من قيادات “داعش” القديمة بفضل الضربات الجوية.

وقال المتحدث باسم الوزارة نصير نوري ان “المعركة ضد عصابات “داعش” محسومة بالنصر سواء كانت بوجود زعيم “داعش” ابو بكر البغدادي او بمقتله”، مشيراً الى ان”مصادر وزارة الدفاع الاستخبارية تتقصى حقيقة الانباء التي اشارت الى مقتله يوم امس حيث لم يتأكد من مقتله بعد”.

واوضح نوري ان “لمقتل زعيم “داعش” البغدادي اثر نفسي على العصابات التي تتبعه”، مبيناً بأن “الغالبية العظمى من قيادات “داعش” القديمة قد قتلت بالفعل بفضل الضربات الجوية والعمليات العسكرية”.

و أعلنت هيئة الحشد الشعبي ،امس الاربعاء، عن سعيها للتأكد من صحة التقارير التي تتحدث عن إصابة أو مقتل زعيم عصابات “داعش” أبو بكر البغدادي، فيما رجحت قيام عصابات “داعش” بإخفاء مقتل زعيمها “نظراً لحجم الخسائر التي لحقت به خلال المدة الماضية”.انتهى4

مقالات ذات صله