في عهد ترامب.. هل يؤدي العبادي دور الوساطة بين واشنطن وطهران؟

بغداد – الجورنال نيوز
كشف مصدر سياسي، مقرب من الحكومة العراقية عن سر الدعوة الايرانية لرئيس الوزراء حيدر العبادي بعد الدعوة التي قدمها الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب.

وقال المصدر ان طهران تريد من العبادي ان يحمل رسالة منها الى ترامب تحثه فيها على الالتزام بالاتفاق النووي واتخاذ مواقف اقل عدائية من اسلافه

واكد المصدر ان الدعوة الايرانية تاتي ايضا في مجال انهاء بعض الملفات العالقة بين ايران العراق مثل الديون الايرانية المترتبة على العراق القديمة منها والجديدة ,فضلا عن كيفية تعاطي الحكومة العراقية مع المناطق المحررة وخاصة الموصل بعد هزيمة داعش الارهابي.

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانكيري، قد دعوة لرئيس الوزراء حيدر العبادي لزيارة إيران

وأشاد جهانكيري، وفقا للبيان، بـ”القيادة الحكيمة للدكتور العبادي والتي ساهمت في تحرير الأراضي”، مضيفا “نحن على ثقة تامة بان هذه القيادة ستحقق النصر النهائي على الإرهاب”.

ووجه جهانكيري “دعوة للعبادي لزيارة إيران”، مؤكدا في الوقت ذاته “حرص بلاده على تعزيز وتمتين العلاقات مع العراق لتكون علاقات نموذجية في المنطقة”.

من جانبه، قال العبادي أن “العراق حريص على تعزيز علاقاته بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وإنهاء بعض الملفات العالقة من خلال الزيارات المتبادلة”.انتهى

مقالات ذات صله