في سلسلة تراثيات بغداد .. تاريخ أول تلغراف في بغداد

بغداد ـ طارق حرب

في سلسلةٌ تراثيات بغدادية كانت لنا كلمات عن وصول اول تلغراف الى بغداد سنةّ ١٨٦٠ وفي سنةّ١٨٦١ تأسس اول خط تلغرافي بين بغداد والموصل وثاني خط تلغرافي كان بين بغداد واستانبول وفي سنة ١٨٦٦ تمت اول مخابرة في ادارة البرق في بغداد بين بغداد واستانبول وفي سنة ١٩١٣ تم افتتاح البناية الجديدة لدائرة البريد والبرق في مكانها الحالي في منطقة الميدان قريبا من بناية القشلة مقابل الاعدادية المركزية واستمرت هذه المديرية في هذا المكان لمدة تزيد على السبعين سنة وقد ابتدأ البرق زمن والي بغداد عمر پاشا السردار الاكرم الذي تولى السلطة في بغداد من سنة ١٨٥٩ وحتى سنة ١٨٦١ وحتى اصبحت دائرة كبيرة باسم تلغراف وپوسته پاش مديريتي ذلك ان استعمال البرق من قبل الدولة العثمانية لم يكن لاجل استخدام الوسائل الحديثة في الاتصال وانما نتيجة الحاجة اليه بسبب الحرب وبعد انتهاء حرب القرم في خمسينات القرن التاسع عشر منحت الدولة العثمانية امتيازا لاحد رجال الاعمال الفرنسيين بنشر عدد من الخطوط البرقية وادركت الدولة حاجتها لربط الولايات بالعاصمة ومنها بغداد لتحسين اداء الولايات ولاحكام قبضة الدولة على الولايات لذا صدر نظام التلغراف لسنة ١٨٥٩ وقد اعطى هذا النظام الاولوية لمراسلات الدولة التي تتم عن طريق البرق وفي بغداد اوصل البريطانيون خطا هاتفيا من الهند الى بغداد ممتدا في قاع نهر دجلة وفي سنة ١٨٦٤ كانت بغداد ترتبط بخطوط برقية مع خانقين والى المدن الايرانية ومع استانبول ومع البصرة ومنها الى الخليج العربي والهند وفي سنة ١٨٦٥ تم انشاء دائرة للبرق في مدينة بغداد ومدّت الاسلاك البرقية الى المدن المجاورة لبغداد وبعد ذلك ربطت بغداد باوربا في بداية القرن العشرين وكانت ادارة البرق موحدة مع ادارة البريد سميت اولا مفتشية البرق والبريد وادارها سنة ١٨٧٥ مفتش ودائرة في مركز بغداد يتولى ادارة شؤونها ومعاون مدير وبحدود عشرين موظفا وبعد ذلك تم تسميتها پاش مديرية برق وبريد يديرها پاش مدير ومفتشان فكانت في بغداد دائرة پاش مديرية البرق والبريد وكانت هذه الادارة ترتبط بنظارة وزارة الاعمال العامة ونظارة وزارة المالية في استانبول وكانت الواردات من استخدام البرق يتم ارسالها الى استانبول اما الاتصالات الهاتفية فقد دخلت بغداد سنة ١٩١٢ بين بغداد والكاظمية وبغداد وبعقوبة وبين مدينة النجف ومدينة الكوفة حيث بإمكان اهل بغداد الاتصال الهاتفي مع اهل الكاظمية واهل بعقوبة .

مقالات ذات صله