في النجف.. الدهين أغلى من سعر الذهب لهذه الأسباب !!

النجف – آلاء الشمري
قد تتحول تسمية سوق الصاغة الكبير في النجف الى سوق الدهين فمحاله المختلفة تعد أكثر وأغلى ايجاراً من محال الدهين، فبينما يجلس الصاغة بانتظار زبون واحد يزدحم الناس لشراء حلاوة النجف الشهيرة.

ويقول صاحب محل الصاغة في السوق الكبير علي المعدل لـ«الجورنال نيوز» ان ” اعداد محال الدهين في السوق وصلت الى اكثر من 70 محلا وهي تضاهي اعداد محال الصاغة او تفوقها عددا “

مبينا ان ” صاحب محل الدهين يؤجر محله باكثر من 35 مليون دينار بينما صاحب محل الصاغة لن يؤجره باكثر من 25 مليون” ويضيف “الزائر لمحافظة النجف لا يغادر لمحافظة الا بعد ان يعود ببضعة كيلوغرامات من الدهين خصوصا ان بعض الاسماء اصبحت ماركة تجارية معروفة وباتت مثار تنافس لاجتذاب الزبائن”،

ويتحدث الزائر عماد المالكي من محافظة الناصرية لـ«الجورنال نيوز» ان ” الزائر لابد أن يأخذ الدهين من النجف الى عائلته، فاذا وصلنا الى النجف نشتري الدهين وبعد انتهاء الزيارة نأخذ كمية اخرى للعائلة والمحبين “ويؤكد باعة الدهين ان عدد المحال في السوق الكبير وصلت الى ما يقارب الثمانين محلا ما يعني ان عددهم فاق عدد محال الصاغة الذين تواروا في ازقة المدينة القديمة .

مقالات ذات صله