في البصرة.. صمت يسبق العاصفة والمحافظ يبعد حاشيته تحسباً لهجوم قضائي قد يضعه خلف القضبان

البصرة – خاص
معالم الوضع السياسي في محافظة البصرة ليست واضحة الى الان وحتى التصريحات الصحفية والإعلامية في المحافظة تشهد هدوءاً مستتباً نسبيا وتشير اخبار نشرتها وسائل تواصل مختلفة ووسائل اعلامية الى ان الامر يدل على تحقيقات مستمرة لم تنته بعد مع رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني الذي ينتمي الى كتلة ائتلاف نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وفي هذه الإثناء لم يتم حتى الان اصدار اي بيان من قبل الحكومة المحلية الرقابية والتشريعية بشأن المدة التي طالت لاحتجاز البزوني والتحقيق معه من قبل القضاء العراقي .

المحلل السياسي قاسم محمد يوضح من خلال حديثه للجورنال ان الوضع السياسي في البصرة ليس على ما يرام وكما يقال ما بعد الهدوء عاصفة وحتى الان لم يصدر اي مسؤول او جهة تابعة الى مكتب المحافظ او رئيس المجلس بيانا توضيحيا عن الاخبار التي اخذت صداها محليا بخصوص استدعاء الجهات الرقابية للمسؤولين في الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي والتشريعي وهذا يجعل حل اللغز صعباً.

وفي وقت سابق اعلن اعضاء في مجلس المحافظة يترأسون لجان النزاهة والمالية والقانونية احالة بعض الملفات الى القضاء، فضلا عن التحقيق بملفات مهمة من قبلهم تتعلق بشبهات فساد، بينها ملف الطاقة الكهربائية ,حيث يقول رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة محمد المنصوري للجورنال نيوز ان اعضاء مجلس المحافظة في اللجان التحقيقية ما زالوا يحققون بالملفات المتعلقة بملفات عديدة، ونحن على وشك الانتهاء من التحقيق بملف تحقيق الطاقة الكهربائية الذي أثير كثيرا في المحافظة، وهناك ملفات كثيرة تناقش من قبل تلك اللجان .

المنصوري اكد بحديثه ان بعض الملفات ذهبت الى النزاهة ومن الممكن ان تفتح الملفات تلو الأخرى وملف شراء الطاقة هو الملف الرئيسي.

وفيما يتعلق بمحافظ البصرة وتصريحاته الاخيرة فقد اوضح رئيس لجنة الرقابة المالية في مجلس محافظة البصرة احمد السليطي للجورنال “انه بعد ان ذكر محافظ البصرة بوجود لوبي في المحافظة من ثلاثة اشخاص احدهم اللبناني حسن فران وشخصية سياسية متنفذة تابعة لحزب سياسي معروف وأحد المسؤولين في مجلس المحافظة فعليه ان يكشف من هم الاثنان الاخران بشكل تفصيلي وما هي انتماءاتهم السياسية ومن يقف وراءهم وما الذي ارتكبوه من فساد ومع من عملوا خلال السنوات الاربع السابقة وعلى من مرروا فسادهم وهل ارتكبوا فسادهم بعلمه وعلم احزابهم ام لا وما هو دوره في ذلك؟” .

وتابع السليطي “نقول ما هو دور اكرم فران في المحافظة خلال المدة الماضية التي كان فيها حسن فران هو احد الفاسدين الثلاثة كما ذكر المحافظ وما هو دوره الان في المحافظة”, داعيا المحافظ الى “ان يكشف عن اسباب ابعاد المقربين منه أخيراً، وبين الحين والاخر طوال مدة عمله خلال السنوات الاربع الماضية وهل الإبعاد هو الحل فيما لو كانت شبهات الفساد هي السبب؟”.

مقالات ذات صله