فيس بوك متخوفة من خسارة مستخدميها لصالح سناب شات

تواجه منصة التواصل الإجتماعي فيس بوك مخاوف تتعلق بإمكانية خسارتها مستخدميها، ولأول مرة، لصالح تطبيق التراسل الفيديوي سناب شات، حيث من المتوقع أن يتباطأ نمو مستخدميها هذا العام من فئة المراهقين والشباب في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وذلك بحسب تقرير جديد نشرته شركة أبحاث السوق eMarketer.
وتتجه أنظار المسوقين بشكل كبير إلى هذه الفئات الديمغرافية، حيث يتوقع أن تفقد منصة فيس بوك خلال هذا العام شهرياً ما نسبته 3.4% من المستخدمين الواقعين بين سن 12 و17 سنة، بالمقارنة مع نسبة فقدانها 1.2% لنفس الفئة العمرية خلال عام 2016، وفي الوقت نفسه، فإن نمو المستخدمين دون سن 12 وما بين 18 و24 عاماً سيتباطأ بنسبة 3.1% و14.5% على التوالي لهذه السنة.
ويمثل الانخفاض المتوقع أو النمو البطيء بين الفئات العمرية الأصغر سناً مشكلة كبيرة بالنسبة للمنصة، وذلك مع محاولاتها الحثيثة للاحتفاظ بالمستخدمين الأصغر سناً الذين يعتبرون بمثابة واجهة جذابة للمعلنين والمسوقين، وذكرت المنصة خلال الربع الأخير أن حصلت ما يقرب من 9.2 مليار دولار من عائدات الإعلانات، أي بزيادة بنسبة 47% عن نفس الفترة من العام الماضي.
ويبدو أن صراعات المنصة مع المستخدمين الأصغر سناً قد تتحول إلى مكاسب للشركات الفرعية التابعة لها، مثل خدمة مشاركة الصور إنستاغرام، ولمنصات التواصل الإجتماعي المنافسة مثل سناب شات، حيث قد يتفوق تطبيق التراسل الفيديوي على فيس بوك وإنستاغرام للمرة الأولى هذا العام فيما يخص الفئات العمرية من 12 إلى 17 عاماً ومن 18 و24 عاماً ضمن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

مقالات ذات صله