فيدرير : لست نادماً على شيء

صرح السويسري روجر فيدرير، بأنه رغم منافسته على الفوز بلقب البطولة الختامية، لرابطة لاعبي التنس المحترفين، ورغم أنه حال تتويجه بها سيقلل الفارق مع المصنف الأول عالميا، الإسباني رافائيل نادال، إلى 140 نقطة فقط، إلا أنه غير نادم على عدم المشاركة في بعض بطولات الموسم الحالي، الذي يشارف على نهايته، مؤكدا أن تصدر التصنيف “ليس هدفا حقيقيا”.
وقال فيدرير، المصنف الثاني عالميا، عقب الفوز على منافسه الكرواتي مارين شيليتش، والتأهل لنصف نهائي البطولة الختامية، بثلاث انتصارات متتالية، للمرة العاشرة في مسيرته: “لست نادما على شيء، وليس هناك سبب لأكون كذلك”.
وتابع السويسري: “ولكن ربما الهزيمة أمام تومي هاس (في الدور الثاني لبطولة شتوتجارت)، وودونسكوي (الدور الثاني في دبي)، هي التي جعلتني في هذا المركز.. كانت لدي الفرص للفوز في كلتا المباراتين، وليس الأمر أنني لم أحاول”.
يذكر أن نادال أنهى الموسم بإجمالي 10 آلاف و645 نقطة، وإن فاز فيدرير بالبطولة الختامية، للمرة السابعة في تاريخه، فسيصبح لديه 10 آلاف و505 نقطة.
وأضاف روجر: “إن كنت خسرت صدارة التصنيف، في هاتين المباراتين، فقد أشعر بالحزن، ولكني أيضا فزت بمباريات في ميامي.. وفزت بأخرى أيضا خلال الموسم، مثل التي فزت فيها على نيشيكوري في أستراليا، كان من الممكن أن تتغير الأمور كثيرا في السابق”.
وأكد: “أنا سعيد لأنني قدمت موسما كبيرا، وسعيد لأنني كنت قادرا على اللعب بهذا المستوى، والاستمرار حتى نهاية العام.. لقد كان عاما كبيرا بالنسبة لي”.
وأوضح: “لست نادما على شيء، لأن (الموسم الحالي) تخطى توقعاتي، أنا سعيد لأنني لا أعاني من إصابات، وبحالة صحية جيدة الآن، وأستمتع”.

مقالات ذات صله