فيتل : لا زلت متفائلاً

رغم اتساع الفارق بين متصدر الترتيب العام، البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، وبين ملاحقه المباشر سيباستيان فيتل، بعد جائزة ماليزيا الكبرى، فإن سائق فيراري الألماني لا يزال يرى سببا للتفاؤل مع استمرار المعركة على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
وبينما انطلق هاميلتون من الصدارة، حقق فيتل أقصى استفادة واحتل المركز الرابع رغم انطلاقه من المركز الأخير، بعد معاناته من مشكلات فنية خلال التجارب التأهيلية الرسمية للسباق 15 من الموسم.
وبعد فوز الهولندي الشاب ماكس فرستابن سائق رد بول، بالسباق وتفوقه على هاميلتون قلص فيتل الخسائر إلى ست نقاط فقط.
ورغم أن الفارق بين هاميلتون وفيتل اتسع إلى 34 نقطة، قبل أخر خمسة سباقات من الموسم، فإن تراجع صاحب المركز الثاني لا يزال غير كبير جدا.
وقال فيتل، الذي اقترب من اقتناص المركز الثالث من سائق رد بول الثاني الاسترالي دانييل ريتشياردو “لا زلت متفائلا لأننا نعرف أننا نملك سيارة سريعة.. كان سباقا صعبا. لكن السرعة موجودة على كل حال”.
وبهذا تعثرت آمال فيتل، بطل العالم سابقا أربع مرات في المنافسة على اللقب في سباقين متتاليتين.
واضطر فيتل للانسحاب من سباق سنغافورة السابق بعد تعرضه لحادث في اللفة الأولى بعد انطلاقه من الصدارة، وهو ما كلفه 25 نقطة حصل عليها هاميلتون الذي استغل الموقف، وفاز بالسباق رغم انطلاقه من المركز الخامس.
وقبل سباق ماليزيا كان الفارق بين هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات سابقا وبين فيتل 28 نقطة.

مقالات ذات صله