فيان دخيل تطالب من ميونج مساندة المجتمع الدولي للاقليات

أكدت عضو مجلس النواب العراقي النائبة الايزيدية فيان دخيل ، ان الامن والاستقرار الإقليمي لن يتحقق الا بمشاركة الأقليات والتي تشكل نواة الانسانية والحضارة ليس في العراق فقط وإنما لكافة دول العالم ، مطالبة بان يتحملالمجتمع الدولي  المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية والشرعية بالوقوف مع القوميات والديانات وكافة الاطياف .
وشدد النائبة دخيل  من مدينة ميونخ الالمانية خلال حضورها مؤتمر حماية الامن والسلم الاجتماعي ، على ضرورة إسناد المجتمع الدولي للاقليات في صراعها من الجماعات الارهابية المتطرفة التي اجتاحت العراق قبل عشرين شهراً و لم يسلم من بطشها وإجرامها حتى النساء والأطفال ، وخلفت مأسي يندى لها جبين الانسانية .
وتابعت النائبة الايزيدية ، “واجهت المكونات العراقية ما حصل لها بكل ما تستطيع وتمكنت بالتكاتف مع القوات الامنية العراقية والبيشمركة والحشد الشعبي والتحالف الدولي من تحرير مناطق مهمة من الاراضي المغتصبة من ما يسمى داعش المجرم ، لكن هذه المناطق بحاجة لجهد دولي لإسناد  الجهد الحكومي المحدود ، وايضاً لاشاعة روح التسامح ولمصالحة مع ملاحقة المجرمين ومحاسبة كل من تسبب بكارثة الانسحاب من مدينة الموصلسواء كان شخصا او جهة سياسية او دولية .

مقالات ذات صله