“فوربز” تشطب السعوديين من قائمة أثرياء 2018 وساويرس أغنى العرب

أعلنت مجلة “فوربز” الإقتصادية شطب جميع السعوديين من قائمة أثرياء العالم 2018، على خلفية التحقيقات التي عرفتها السعودية في الأشهر الماضية، والتي شخصيات ثرية ونافذة، وفي مقدمتها الأمير الوليد بن طلال.

وحسب تقرير للمجلة من المنتظر نشره كاملاً في 31 مارس(آذار)، غادر القائمة أبرز الموقوفين في إطار حملة مكافحة الفساد، وأشهرهم الأمير الوليد بن طلال أغنى الأثرياء العرب، إلى جانب 3 آخرين من الأثرياء السعوديين الموقوفين.

وأوضحت فوربس، أنها اختارت شطب الأثرياء السعوديين، بما أنه بات يصعب في ظل الأحداث الأخيرة، تحديد الثروة الحقيقية للسعوديين، في الوقت الراهن على الأقل.

وعلى هذا الأساس خرج من قائمة فوربس للعام 2018:

الأمير الوليد بن طلال
محمد العمودي
الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير
محمد العيسى
صالح كامل
عبد الله الراجحي
عبد المجيد الحكير
سلمان الحكير
فواز الحكير
محمد الصيرفي

وبسبب هذه المستجدات، خرج العرب من قائمة الأكثر ثراءً، واكتفى أول عربي على القائمة، المصري ناصيف ساويرس بالمرتبة 267 عالمياً بإجمالي ثروة يُقدر بـ 6.7 مليار دولار.

أما عن أثرى الأثرياء في العالم فحل صاحب أمازون الأمريكية جيف بيزوس في المرتبة الأولى، بثروة تعادل 127.1 مليار دولار، متقدماً على بيل غيتس بـ 91.2 مليار دولار، وفي المرتبة الثالثة حل وارن بافيت بـ 87.8 مليار دولار.

مقالات ذات صله