فرنسا تؤكد اجتماع برلين والعقوبات ضد روسيا مرتبطة بتحقيق تقدم

باريس – متابعة

اكد وزير الخارجية الفرنسي الاربعاء ان وزراء خارجية فرنسا والمانيا وروسيا واوكرانيا سيجتمعون الاثنين في برلين لاحياء عملية السلام في اوكرانيا، مؤكدا أن تحقيق تقدم في هذه العملية شرط لاي مراجعة للعقوبات عن روسيا.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لاذاعة “اوروبا-1” ان رفع العقوبات الاوروبية المفروضة على موسكو الذي تطالب به الحكومة الايطالية لن يتم ما لم تحقق عملية السلام في اوكرانيا تقدما.

وقال ان “مراجعة العقوبات المفروضة على روسيا مرتبطة بعملية احلال السلام في اوكرانيا. هذا ما تقرر من قبل كل الدول الاوروبية ويجب مواصلته الآن”.

واضاف “في اللحظة التي نحقق تقدما فيها (بشأن اوكرانيا) يمكن طرح السؤال عن العقوبات وهذا ما سنقوله للايطاليين”.

وكان وزير الخارجية الالماني هايكو ماس اعلن الجمعة عن اجتماع الاثنين في برلين.

تشهد اوكرانيا الجمهورية السوفياتية السابقة، منذ اربع سنوات نزاعا بين القوات الحكومية والانفصاليين أسفر عن اكثر من 10 الاف قتيل.

وتتهم كييف والبلدان الغربية روسيا بدعم المتمردين عسكريا، الا ان موسكو تنفي ذلك.

ومنذ اتفاقات مينسك في شباط/فبراير 2015، أتاحت هدنات متعاقبة خفض مستوى أعمال العنف لكنها لم تضع حدا لإراقة الدماء.

مقالات ذات صله