فرض رسوم على اهالي كركوك مقابل التنظيف والخدمات البلدية

الجورنال- كركوك

اعلن رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار الطالباني، الجمعة، تقديم إدارة المحافظة مقترحاً بفرض رسوم تستوفى من الاهالي مقابل تقديم الخدمات البلدية واعمال التنظيف لهم، فيما اشار الى أن المحافظة مديونة لصالح شركة تنظيف محلية بقيمة 11 مليار دينار.

وقال الطالباني في تصريحات صحافية تابعتها(الجورنال)، إن “ادارة محافظة كركوك وجهت كتابا رسميا الى مجلس المحافظة لمناقشته وإقراره في جلسة المجلس ويتضمن فرض رسوم تستوفى من سكان المحافظة لصالح إدارة أعمال تنظيف ورفع النفايات من قبل بلدية كركوك”، موضحا أن “المقترح قيد المناقشة وفيه ان نفرض ألف دينار على كل أميبر كهربائي مجهز للمواطن عبر المولدات ونعمل على تحديد آليات فرض الرسوم بعد تشكيل لجنة ثلاثية في المجلس لمناقشتها”.

وأضاف الطالباني، أن “مجلس المحافظة وبلدية كركوك كانا قد وقعا عقداً مع شركة تنظيف لرفع النفايات وهي شركة تعمل منذ فترة على رفع النفايات إلا أن توقف الحكومة العراقية عن دفع مستحقات المحافظة منذ سنتين ولد عجزا كبيرا وتوقف الكثير من المشاريع”، لافتاً الى أن “الشركة المحلية تطلب 11 مليار دينار وهي أجور مستحقة لها عن أعمال رفع النفايات من شوارع المحافظة”.

 

وأكد رئيس مجلس المحافظة، أن “قانون رقم 21 من قانون المحافظات وإطلاق الصلاحيات تعطي الادارات المحلية الحق في الاستفادة من الاموال التي تستوفى لصالح الدوائر الحكومية”، موضحا أنه “سيكون لمجلس المحافظة جلسة خاصة لمناقشة موضوع استيفاء الاجور في كافة القطاعات والنظر بآليات تحددها لان الخدمات تعبر من أوليات عمل مجلس المحافظة في الفترة المقبلة”.

وكانت لجنة الطاقة بمجلس محافظة كركوك طالبت، الأحد (20 كانون الاول 2016)، حكومتي المركز وكردستان بصرف مستحقات المحافظة من البترودولار المتأخرة منذ عامين، مؤكدة أن المحافظة تصدر نحو 450 ألف برميل نفط يوميا، لكنها لم تتسلم “فلساً واحداً” من مستحقات العام الحالي البالغة 300 مليون دولار .

مقالات ذات صله