(عيد الحب) يدخل المنافسة بين الفنانين

بدأت المنافسة على حلبة حفلات عيد الحب وذلك بمشاركة عدد كبير من المطربين. البداية كانت مع شيرين التي شاركت في حفل جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بعد أن غابت عن الحفلات في مصر لفترة، وفي الرابع عشر من فبراير ليلة فالنتاينالتقت  آمال ماهر بجمهورها في فندق الماريوت لتغني عدداً من أغنياتها في الحفل الذي من المفترض أن تشارك فيه مع وائل جسار. عودة قوية لآمال ماهر ورامي عياش وكان من المفترض أن تحيي آمال ماهر حفلها في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إلا أنه تأجّل للرابع والعشرين من مارس بسبب سوء الأحوال الجوية. كما احيا البوب ستار رامي عياش  حفلاً غنائياً كبيراً، في فندق إنتركونينتال، ليعود بذلك الى سوق الحفلات في مصر. أما الفنانة ديانا حداد وبعد غياب طويل فقررت أن تحيي حفلاً غنائياً في مصر وبالتحديد على مسرح دار أوبرا جامعة مصر، وهو الحفل بقيادة المايسترو سليم سحاب وذلك مساء الجمعة 19 فبراير. ولشرم الشيخ حصّتها ليلة فالنتاين، حيث احيا رامي صبري حفلاً غنائياً من أجل دعم السياحة. أما فندق الماسة للقوات المسلحة فقد استقبل الفنانة أنغام التي شهدت الفترة الماضية حالة من النشاط الغنائي والحفلات، خاصّة بعد نجاح ألبومها الأخير. وبالرغم من تعاقدها على الحفل في الرابع عشر من فبراير أي ليلة فالنتاين، اتفقت على إحياء حفل آخر على أن يكون بعدها مباشرة في فندق سيتي ستارز انتركونتيننتال. دنيا مفاجأة ونيكول خارج المنافسة أما المفاجأة فهي إحياء دنيا سمير غانم ولأول مرة حفلاً في فندق الفورسيزون الاسكندرية، وهو الحفل الذي سيقام عشية ليلة فالنتاين بمشاركة هاني عادل وفريق ASTERIA. غير أنّ كارول سماحة اختارت الأردن لإحياء حفل فالنتاين في فندق لورويال عمان، بينما احيا  السوبر ستار راغب علامة حفلاً في تونس في الغولدن تيوليب. وفيما تنافس عدد من النجوم، فضّل آخرون عدم المشاركة ومنهم محمد حماقي وتامر حسني ولأول مرة تخرج نيكول سابا من سباق حفلات فالنتاين.

مقالات ذات صله