عمليات اربيل تطبق تكتيك تبادل الادوار بين البيشمركة ومكافحة الارهاب في تحرير الموصل

بغداد – الجورنال نيوز
كشف مصدر مقرب ، اليوم الخميس، ان غرفة عمليات اربيل والمسؤولة عن المحور الشمالي الشرقي وجهت بتطبيق تكتيك تبادل الادوار بين البيشمركة وجهاز مكافحة الارهاب خلال عمليات تحرير الموصل.

وذكر المصدر في حديث لـ(الجورنال نيوز)، ان “قرار تبادل الادوار الذي صدر هو تكتيك عسكري وجهت به غرفة عمليات اربيل والمسؤولة عن المحور الشمالي الشرقي لتحرير الموصل والذي ينص على تقتحم البيشمركة في اليوم الاول لدفاعات داعش من ثم تتحول الى الاسناد وياخذ جهاز مكافحة الارهاب المبادرة ويكمل الهجوم في اليوم التالي”.

واضافت ان “هذا التكتيك سيطبق في المحور الشمالي الشرقي حتى تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الارهابي لاعطاء فترة راحة للجنود كي يستعدوا لمعركة اليوم التالي “، موضحا ان ” هذا التكتيك جاء بمشورة مستشاري التحالف الدولي الذين نصحوا تطبيقه لفاعليته على الارض”.

وكشف الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي ، اول امس الثلاثاء ، ان العمليات المشتركة قسمت ادارة معركة الموصل الى غرفتي عمليات اربيل والقيارة .

وذكرت مصادر عسكرية لـ(الجورنال نيوز) ، الاثنين الماضي، ان التحشيدات العسكرية المتاخمة لمدينة الموصل بلغت 63 الف مقاتل متفرقين بين البيشمركة وجهاز مكافحة الارهاب في المحور الشمالي والشرقي وقوات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية على المحور الجنوبي الغربي. وأعلن القائد العام للقوات المسلحة العراقية، في 17 من تشرين الاول، انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الارهابي .انتهى

مقالات ذات صله