على طريقة “ما ننطيها”.. القانون: المالكي وليس الخزاعي الرئيس المقبل للتحالف الوطني

بغداد -خاص
ابدى نواب عن التحالف الوطني استغرابهم مما أثير بشأن اختيار القيادي في حزب الدعوة، خضير الخزاعي، بدلاً عن نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي في تولي رئاسة التحالف الوطني.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون، طه الدفاعي، في تصريح لـ لـ«الجورنال»، إنه “لا يوجد مثل هكذا اجراء ينص على ان يتولى الأمين العام لحزب الدعوة تنظيم العراق خضير الخزاعي منصب رئاسة التحالف الوطني بديلا عن المالكي، لافتاً النظر الى وجود دعايات اعلامية لا اساس لها من الصحة”.

وأضاف، ان “عمار الحكيم ما زال رئيسا للتحالف الوطني، كما ان اي اتفاق لا يقرّ من دون ان تجلس القيادات في التحالف لاختيار البديل لمنصب رئاسة التحالف”.
وأوضح، أن “الاتفاق الاولي كان ينص على ان يتولى رئاسة التحالف السيد عمار الحكيم لمدة سنة كاملة في وقت يتسلم السنة الاخرى السيد المالكي، مشيراً الى أنه في حال حدوث اي تغيير يتم الاتفاق عليه مسبقا”.

من جهته أكد النائب عن الائتلاف ذاته، محمد الصيهود، في تصريح لـ«الجورنال»، إن “موضوع اختيار رئاسة التحالف الوطني محسوم من قبل دولة القانون”. وأضاف، ان الائتلاف “هو من تُلقى عليه مسؤولية اختيار الشخص المناسب وفق اليات ووفق اتفاقات داخل ائتلاف دولة القانون”.

مقالات ذات صله