على خطى الحكومة.. أهالي الناصرية يرون أن مشاريع اليونسكو للأهوار “وعود على الورق”

الناصرية – شاكر الكناني
بعد اكثر من 14 عاماً من وعود الحكومة المركزية بتنفيذ مشاريع ناجزة في مناطق الأهوار على الرغم من دخولها لائحة التراث العالمي مازال الوضع كما هو من دون تغيير، والاموال المخصصة لم يتم اطلاقها بعد، وهي فقط مجرد وعود على الورق .

عضو مجلس محافظة ذي قار حسن الاسدي قال لـ«الجورنال »ان لا مشاريع حكومية ناجزة في الاهوار جنوبي العراق وكل ما يحدث هو خلاف حكومي بين الوزارت والحكومة المحلية حول إدارة الأموال، ما أدى الى تفاقم المشكلة وتعطل عملية التنمية، والتي تشمل انشاء مشاريع حكومية غير ضارة بالبيئة ومعالجة نقص المياه في فصل الجفاف وبناء قرى سياحية بطراز معماري مشابه لمنازل اهل الاهوار، لكن الذي يحدث هو روتين حكومي معطل لتنفيذ جميع بنود الإعمار .

واشار الاسدي الى أن الأهالي كانوا يترقبون انضمام الاهوار في جنوب العراق للائحة التراث العالمي، بدعمهم الكامل لمنجز يرونه سيُصبح حلاً لمشاكلهم نحو النطاق العالمي، ويقضي الى مزيد من الاعمار والخدمات وتطوير البنى التحتية والمرافق السياحية، اما الذي يحدث حتى الآن فهو مخيب للامال وخلاف مستعص على أموال يفترض ان تشترك الجهود لوضعها لتشييد منجزات وليس العكس ،مطالبا الجهات الحكومية بعدم التنصل عن مسؤوليتها في تقديم الخدمات والكهرباء وتطوير مناطق الاهوار وما تعانيه القرى الاهوارية بافتقادها المياه الصالحة للشرب والكهرباء وافتقارها المدارس النظامية والطرق المبلّطة والمستوصفات والمراكز الصحية، والتوجه الى علاج القضايا الخاصة بالاهوار من حيث تنظيم زيارة السائحين لها فضلاً عن تشريع القوانين التي تسهم ببناء الاسواق في داخلها والمرافق الحيوية اﻻخرى لكونها تعود بالمنفعة اﻻقتصادية على المحافظة .

مقالات ذات صله