علاوي يحذر من المخاطر التي تحدق باطفال العراق

بغداد – الجورنال نيوز
حذر رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، الخميس، من المخاطر التي تحدق بأطفال العراق إثر تداعيات النزاعات المسلحة والحرب على تنظيم “داعش”، داعيا المجتمعات الدولية والعربية والإسلامية الى تقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة لهم، فيما طالب السلطتين التنفيذية والتشريعية بتحمل مسؤولياتهما في التصدي لهذه المخاطر.

وقال علاوي في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “المنظمة العالمية للطفولة (اليونيسف) نشرت تقريرا مفزعا عن المخاطر المتزايدة التي تهدد حياة الاطفال في العراق ضمن تداعيات النزاعات المسلحة والحرب على داعش الارهابي والتدهور الاقتصادي والاجتماعي”.

وأضاف علاوي أن “التقرير يشير الى وجود 3.6 مليون طفل عراقي اي واحد من كل خمسة من مجموع اطفال العراق معرضون لخطر الموت والاصابة والعنف الجنسي والتجنيد القسري في الاقتتال والاختطاف، وبزيادة مقدارها 1.3 مليون طفل خلال الـ18 شهرا المنصرمة”، مشيرا الى أن “التقرير ذكر حاجة 4.7 مليون طفل عراقي اي بما يعادل ثلت اطفال العراق الى مساعدات انسانية عاجلة بعد الاوضاع المعيشية الصعبة لأسرهم التي تقع في دائرة العمليات العسكرية للفلوجة والموصل”.

وتابع أن “هناك ايضا ارقاما مفجعة لعدد الاطفال النازحين مع اسرهم والمحرومين من ابسط اشكال الأمن والرعاية الصحية والتعليم”، لافتا الى أن “هذه الصورة المروعة لاطفال العراق وضمن المشهد العراقي العام والمأساوي تدعونا الى مناشدة المجتمعات الدولية والعربية والاسلامية تقديم الاغاثة الانسانية العاجلة”.

ودعا علاوي السلطتين التنفيذية والتشريعية الى “تحمل مسؤولياتهما في التصدي للمخاطر الكارثية لهذه الظاهرة التي تهدد بالضياع اجيالا من العراقيين”، داعيا الحكومة العراقية الى “تأمين ايصال المساعدات الاغاثية الى المحتاجين لها بمساهمة المنظمات الدولية بهذا الجهد الانساني”.انتهى4

مقالات ذات صله