علاوي : معركة الفلوجة ليست طائفية

بغداد – الجورنال نيوز

اكد زعيم ائتلاف الوطنية الدكتور اياد علاوي  ان معركة الفلوجة ليست طائفية ، مؤكدا على ضرورة ان يكون هناك انتصار سياسي يتزامن مع الانتصار العسكري.

وقال علاوي في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي / الفيس بوك / ” هناك من يصور ان معركة الفلوجة هي معركة طائفية ولكن في الحقيقة هي ليست طائفية وان الشعب العراقي يرفض الطائفية بدليل خروجه بتظاهرات مليونية منذ عام تندد بالطائفية السياسية وبسياسة المحاصصة فوعي الجماهير يعكس صورة عن معركة الفلوجة غير هذا التوجه.

واضاف ” انا حذرت منذ زمن بأن المناخ السياسي اذا لم يعدل بشكل سليم فبالتأكيد سنجد الارهاب دائماً يطرق ابوابنا بقوة مثلما كانت القاعده ثم تحولت الى داعش ولربما لاسامح الله يتحول الى شيء اخر اذا بقي المناخ السياسي كما هو ، مشددا على ضرورة ان يكون هناك انتصار سياسي يتزامن مع الانتصار العسكري فمن دون الانتصار السياسي الذي يتمثل بوحدة الشعب العراقي وحل ازمة النازحين والخروج من الطائفية السياسية فلن يكتب للعراق الاستقرار”.

واوضح ” نحن لن نشترك في الحكومة ولن نكون شهود زور على التاريخ ولسنا مستعدين ان نعبث بمصير العراق من اجل الحصول على وزارة فهذا الشيء نحن ضده بالكامل ، مالم تصحح العملية السياسية ومساراتها فلن نقبل ان يرتبط اسمنا بالحكومة ولا تراجع في هذا الشيء ومن يتراجع عنه فسيكون خارج الوطنية “.

ودعا علاوي ” الحكومة العراقية الى الاستجابة لمطالب الجماهير وترك مواقع الطائفية السياسية والمحاصصة ومحاسبة المفسدين، وحينذاك سيبدأ المناخ السياسي بالتحسن ويتحول من مناخ حاضن للارهاب الى مناخ طارد للارهاب “.انتهى

مقالات ذات صله