عصيان مرتقب يربك عمل وزارات الدولة بعد رفض تثبيت موظفي العقود

بغداد – حسين فالح

فيما كشفت مصادر مطلعة عن عصيان مرتقب ستشهده عدد من الوزارات والمحافظات يحشد له موظفي العقود،تشير تسريبات اخرى عن رفض الامانة العامة لمجلس الوزراء تثبيت اصحاب العقود على الملاك الدائم.

وقالت المصادر في حديث لـ«الجورنال»، ان “هناك حملات تنسيقية نظمها عدد من اصحاب العقود بين الوزارات للتحشيد على الخروج بتظاهرات موحدة وعصيان مدني في عموم المحافظات احتجاجا على عدم موافقة الامانة العامة لمجلس الوزراء على تثبيتهم ضمن الملاك الحكومي الدائم وتوفير درجات وظيفية لهم في موازنة العام المقبل.

وانطلقت الاحد تظاهرة لاصحاب العقود امام وزارة الكهرباء للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم

ويقول احد موظفي العقود في وزارة الصحة (ع . ك) ، ان “الحكومة تعهدت في وقت سابق بتثبيتنا على الملاك الدائم ، الا اننا تفاجئنا بقرار امانة مجلس الوزراء بعدم تثبيت العقود في موازنة 2019”.

واضاف “اصبح مستقبلنا مجهول ومصيرنا بات مرتبط بمزاجيات المسؤولين ونحن اصحاب عوائل.

الى ذلك كشف النائب عن تحالف الفتح عدي عواد عن رفض امانة مجلس الوزراء تثبيت اصحاب العقود في الموازنة، عادا القرار بالمجحف بحق شريحة كبيرة من اصحاب العقود والاجراء اليوميين.

وطالب اعضاء بمجلس النواب يمثلون كتلاً مختلفة ، بتشكيل لجنة تحقيق بشان قرار الامانة العامة لمجلس الوزراء رفض تثبيت منتسبي العقود كموظفين في دوائر الدولة.

وجاء في وثيقة تحمل تواقيع عدد من النواب التي وجهت الى رئيس مجلس النواب انه ” إستنادا إلى المادتين ( 82 ، 83 ) من النظام الداخلي تدرج لكم تواقيع السادة اعضاء مجلس النواب بعدد ( 50 ) ونرفق لكم طيا كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء المرقم (29800) في 28 اب 2018 ، الذي رفض التوصيات التي انبثقت من خلال اللجنة المشكلة بالأمر الديواني رقم (38) لسنة 2018 وتوجيهات جلسة مجلس الوزراء المأخوذة في الجلسة الاعتيادية الخامسة عشر المنعقدة بتاريخ 10 نيسان 2018، راجين تشكيل لجنة تحقيقية لبيان اسباب عدم تعيين العقود والاجراء على الرغم من إدراج ذلك في الموازنات المالية السابقة.

مقالات ذات صله