عصابات “عسكرية” تبتز وتنهب أموال “المقتدرين” في الموصل

بغداد – خاص

كشف النائب عن محافظة نينوى محمد عبد ربه، عن وجود حالات ابتزاز ومساومات تطال أصحاب رؤوس الأموال من قبل عصابات ترتدي الزي العسكري في تنفيذ عملياتها.

وقال عبد ربه لـ «الجورنال نيوز»، ان “ضغوطاً تمارس على المواطنين في الجانب الايسر من مدينة الموصل، خاصة الذين يمتلكون المال والمصوغات الذهبية، من قبل عصابات ترتدي الزي العسكري”، مبيناً أن “جهاز مكافحة الإرهاب ألقى القبض على مجموعة مسلحة دهمت عدداً من المنازل بحجة التفتيش الأمني، وسرقت أموالاً ومجوهرات من المواطنين”.

وأضاف، ان “الخروقات الأمنية التي تحصل في الموصل يعود سببها الى تعدد الجهات الموجودة داخل المدينة، مشيراً الى ان “الموصل بحاجة الى قيادة عسكرية صارمة تمنع التحركات داخل الموصل من دون علمها”.وأعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في العاشر من الشهر الماضي، تحرير مدينة الموصل بالكامل من تنظيم داعش بعد تسعة أشهر من المعارك المتواصلة.

 

مقالات ذات صله