عبطان: مباراة الأساطير خطوة في طريق طويل سنمضي به بتعاون الجميع

مصطفى العبطان

احتضن ملعب البصرة الدولي اكبر كرنفال تشهده الكرة العراقية، في مباراة رائعة جمعت كوكبة من نجوم العالم مع نجوم منتخب العراق، واتسمت بحضور جماهيري كبير اذ دأب الجمهور على الحضور الى المباراة قبل بدء المباراة بساعات لحجز مقاعد الجلوس وانتظار المباراة بشغف ولم تتوقف حتى بدء المباراة وتقاطرت الجماهير بشكل كبير نحو ملعب البصرة الدولي لحضور هذا الكرنفال الكروي، حيث توافدت الاعداد الكبيرة من الجماهير واختلفت اعمارهم واجناسهم ممثلين كافة اطياف الشعب العراقي ومن محافظاته العراقية كافة.
وان التشجيع المثالي الذي اتسم به الجمهور عكس الصورة الحقيقية للعالم اجمع ولاعبي الاساطير على مدى الوعي والثقافة التي يتمتع بها جمهورنا الراقي فضلا عن الرسالة المهمة التي بينت للعالم اجمع عن قدرتنا على تنظيم مثل هكذا بطولات لاسيما وانها كانت تنقل عبر بث مباشر لاكثر من قناة تلفزيونية محلية وعربية والتي ستكون بالتأكيد مصدر قوة على حقنا المشروع في رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا الرياضية.
وخسر منتخب نجوم العراق امام ضيفه فريق نجوم العالم بخمسة اهداف مقابل اربعة في المباراة الودية ضمن مساعي العراقي لرفع الحظر الدولي عن ملاعبه الكروية.
وسجل يونس محمود اولا في الدقيقة الثامنة عن طريق ضربة رأس بعد عرضية من هوار ملا محمد، فيما رد اللاعب الهولندي السابق باتريك كلويفيرت بثنائية جاءت في الدقيقتين (29) و(35).
وقبل نهاية الشوط الاول، تمكن رزاق فرحان من ادراك التعادل في الدقيقة 40، لينتهي القسم الاول من المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.
ومع بداية الشوط الثاني، سجل اللاعب روبير بيريز الهدف الثالث لنجوم العالم في الدقيقة (49).
وحاول فريق نجوم الكرة العراقية ادراك التعادل في عدد من المناسبات الا ان محاولاتهم لم تثمر عن التسجيل، وفي المقابل سنحت لنجوم العالم اكثر من فرصة، حتى جاءت الدقيقة (76) ليوقع الهولندي باتريك كلويفرت على هاتريك في شباك نجوم العراق.
واستمرت الافضلية للضيوف حتى جاءت الدقيقة (80) لتعلن زيادة الغلة لفريق نجوم العالم عن طريق لويس غارسيا، لتصبح النتيجة خمسة اهداف مقابل هدفين.
وبعد هذا الهدف كثف نجوم العراق من هجماتهم لتثمر في الاخير عن تسجيل هدفين في الدقيقة (82) عن طريق نشأت اكرم، واحمد مناجد في الدقيقة (87) لتصبح النتيجة خمسة اهداف مقابل اربعة، بعدها اطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز اساطير العالم على نجوم الكرة العراقية.
وانطلقت فعاليات الاحتفال في ملعب جذع النخلة في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة بعدة فقرات تخللها حفل غنائي للفنان وليد الشامين وفقرة كوميدية للفنان محمد قاسم.
وفرضت القوات الأمنية اجراءات أمنية مشددة في محيط المدينة الرياضية تضمنت قطع الطرق المؤدية لها تزامناً مع توافد آلاف المواطنين لمشاهدة مباراة الأساطير.
وسبقت المباراة كرنفالا شارك فيه الفنان وليد الشامي والذي قدم عددا من اغانية بطلب من الجماهير الرياضية التي حضرت لمشاهدة مباراة الاساطير.
كما كان لمؤسسة المربد الإعلامية والتي مثلها محمد قاسم وكروبه مشاركة كبيرة في كرنفال مباراة الاساطير حيث قدموا مشهدا كوميديا هادفا لرفع الحظر عن الملاعب العراقية.وقد قوبلت تلك المشاركة اعجاب الجماهير الرياضية والمسؤولين الحاضرين لمتابعة المباراة.
واكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان مباراة الاساطير اكبر رسالة عن الوضع الامني المستقر في العراق اذ شاهد الجميع الجماهير الرياضية وهي تحضر بكثافة الى المباراة كدليل واضح عن حب العراق للرياضة والتي تشكل خطوة متقدمة في ملف رفع الحظر الكلي عن الملاعب الرياضية
واضاف عبطان خلال كلمته في المهرجان الكبير الذي نظمته الوزارة اننا يجب ان نكون بالمقدمة ونستمر بالعطاء حتى نرتقي الى افضل درجات النجاح، وهذه خطوة في طريق طويل سنمضي به بتعاون الجميع حتى نعيد المكانة المرموقة للرياضة العراقية، لان الرياضة حضارة وخطوة مهمة لمكافحة الارهاب والفساد والاهتمام بشبابنا الذين قدموا تضحيات جسام من اجل بناء العراق.

مقالات ذات صله