“عام الشبق” مجددا لبيكاسو في باريس

في معرض يرصد عامًا محوريا، أكد فيه بيكاسو مكانته، بوصفه قطبا للفن في القرن العشرين، تعرض بعض أعماله في باريس هذا الأسبوع، تحت عنوان “عام الشبق”.

تعرض بعض من أعظم أعمال الفنان بابلو بيكاسو في باريس هذا الأسبوع في معرض يرصد عاما محوريا أكد فيه مكانته بوصفه قطبا للفن في القرن العشرين.

ويسجل المعرض الذي يحمل اسم “بيكاسو 1932: إيروتيك يير” أو “عام الشبق”، إبداع الفنان الإسباني الغزير في الشهور الإثني عشر، لذلك العام الذي يشار إليه في عالم الفن بأنه “عام العجائب” بالنسبة لبيكاسو.

وأنتج بيكاسو أكثر من 300 عمل فني في عام 1932 ويقدم المعرض الذي يقام بمتحف بيكاسو في باريس أكثر من 100 منها.

مقالات ذات صله