عائلة الدفتري ..كيف تولى اربعة من ابنائها منصب أمين العاصمة؟

خاص
في سلسلة تراثيات بغدادية كانت لنا اقوال في احد المجالس الثقافية البغدادية عن عائلة الدفتري البغدادية بإعتبارها العائلة البغدادية الوحيدة التي تولى اربعة من ابنائها منصب امين العاصمة بغداد بعد تأسيس اول دائرة بلدية في بغداد سنة ١٨٦٨ حيث تولى المنصب ابراهيم أفندي الدفتري في هذه السنة رئاسة بلدية بغداد الجديدة حيث كان هذا المنصب هو منصب امين بغداد اذ تحول منصب رئيس بلدية بغداد الى منصب امين العاصمة وبعدها تحول الى منصب امين بغداد وفي سنة ١٨٧٧ تولى احد ابناء هذه العائلة وهو اسماعيل الدفتري منصب رئيس القسم الاول لبلدية بغداد وفي سنة ١٩١٩ تولى فؤاد الدفتري منصب متصرف بغداد ورئيس بلديتها وهو الشخصية الثالثة ممن يتولى هذا المنصب والشخصية الرابعة والاخيرة في هذه العائلة البغدادية وبعد تغيير التسمية من رئيس بلدية الى امين العاصمة حيث تولاه محمود صبحي الدفتري سنة ١٩٣١ بعد صدور قانون البلديات رقم(٨٢) لسنة١٩٣١ والذي الغى قانون الولايات العثماني لسنة ١٨٧٧ حيث سمى القانون الجديد رئيس بلدية بغداد باسم امين العاصمة والعجيب ان القانون السابق كان يحدد الانتخاب كمسلك للوصول الى منصب رئيس البلدية اي امين بغداد ولكن تم اعتماد تعيين الحكومة لهذا المنصب وليس انتخابه واستمر ذلك حتى هذه السنه ٢٠١٧
فمثلا نقرأ في جريدة الرقيب البغدادية ما كتبته قبل اكثر من قرن مايلي ( لزوم انتخاب من يعلمون فيه الكفاءة والهمة للقيام بمهمات البلدية) وعائلة الدفتري البغدادية تقوم على اساس وظيفة الدفتر دار التي استحدثتها الدولة العثمانية بالقرن التاسع عشر لولاياتها بما فيها بغداد حيث يعتبر الدفتردار الشخصية الثالثة في الجهاز الاداري في بغداد الذي يبدأ بالپاشا الوالي ثم الكهية اللفظ التركي والكتخدا اللفظ الفارسي وهو منصب معاون الوالي ثم الدفتر دار وهو امير موظف مالي في بغداد المسؤول عن خزينتها ووارداتها ونفقاتها واستحدث منصب الدفتر دار في بغداد سنة ١٨٣٢ زمن الوالي علي رضا پاشا وقد اشتهر من عائلة الدفتري محمود صبحي الدفتري الذي اشغل بالاضافه الى منصب امين العاصمة منصب عضو مجلس النواب في العهد الملكي للدورة الاولى والثانية وعضوية مجلس الاعيان ووزير للعدل مرتين ووزيرللمالية والخارجية بسبب اجادته اللغتين الفارسية والتركية بحيث يعمل على تحسين علاقة العراق مع الدولتين كما يرى رئيس الوزراء وقتها نوري پاشا السعيد وللعائلة مجلس ثقافي بغدادي مشهور تختلف اليه رجالات الدولة واهل العلم والادب وتحل المشاكل التاريخية واللغوية والاقتصادية والسياسية وتلطف جوه المداعبات والنكات ولطائف ومن رجالات هذه العائلة الدفتر ممتاز الدفتري وصبيح ممتاز الدفتري ولآل الدفتري مكتبة تضم نوادر الكتب والمخطوطات ولمحمود الدفتري مكتبة عظيمة تضم نوادر الكتب الفلسفية والتاريخية وسائر العلوم العقلية والنقلية وكتب الادب الفارسي والتركي ولا غرو في ذلك اذ ان محمود الدفتري اول طالب في كلية الحقوق وتخرج الاول على الكلية وعين بعد ذلك عميدا لهذه الكلية لكنه اعتذر عن هذا المنصب وعين مديرا عاما للتسجيل العقاري ويبقى مجلسه الثقافي الاسبوعي وليس الشهري عنوانا للثقافة والمعرفة والعلم والفن من بين المجالس البغدادية .

مقالات ذات صله