طهران تطالب أميركا وأوروبا بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية

طالبت وزارة الخارجية الإيرانية بوقف فوري لبيع الأسلحة الأميركية والأوروبية إلى السعودية.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، رداً على تصريحات وزيري خارجية بريطانيا وفرنسا اللذين أعربا فيهما عن قلقهما حيال برنامج الدفاع الصاروخي الإيراني، بأن هذا القلق ليس له أي مبرر منطقي، وذلك وفقاً لوكالة “مهر” للأنباء.

ورفض قاسمي مزاعم إرسال إيران صواريخ إلى اليمن، وقال إن “هذه المزاعم الواهية والتي لا أساس لها وغير موثقة قد تم الإجابة عليها مراراً، ولكن في نفس الوقت نؤكد أن الجيش والقوات الشعبية في اليمن ليست بحاجة من الأساس إلى المساعدات التسليحية الخارجية، وأن ما أدى إلى هزيمة وفشل المعتدين على هذا البلد، هو دفاع الشعب اليمني عن كرامته وأرضه بالحد الأدنى من الإمكانيات.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية قائلاً إن “الجميع وهذه الدول تعلم جيداً أنه نظراً إلى الحصار الشديد المفروض على الشعب اليمني ومعاناته من المجاعة والظروف المعيشية الصعبة وأنواع الأمراض المزمنة، ومقاومته القصف اليومي الذي تقوم بها السعودية وتحالف مثيري الحروب، وحرمانه أيضاً من استلام المساعدات الأساسية والأدوية، فإن الإدعاء بإرسال صواريخ إلى الشعب اليمني، هو سيناريو صبياني وأخرق وزائف بحيث لا يمكنه أبدا أن يساعد في تطهير جرائم المعتدين”.

وطالب بالوقف الفوري لبيع الأسلحة الأوروبية والأميركية إلى السعودية وباقي المعتدين الذين يستخدمون هذه الأسلحة لقتل عشرات الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال الأبرياء العزل في اليمن يوميا، وزيادة الفقر وانعدام الأمن في هذا البلد يوما بعد يوم، حسب قوله.

مقالات ذات صله