طهران تحث بغداد على الاعتراف رسمياً بمنافذ حدودية جديدة

عقد رؤساء الممثليات الدبلوماسية الايرانية في العراق، اجتماعا في مدينة السليمانية بحضور السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي وعدد من ضيوف الشرف.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ارنا عن القنصل الايراني العام في اربيل مرتضي عبادي قوله، ان “رؤساء ممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق يعقدون اجتماعات دورية بهدف دراسة القضايا المختلفة وتقييم حجم التقدم الحاصل في الامور المناطة ويتراس السفير الايراني الاجتماع عادة”.
وعن القضايا المطروحة للبحث خلال الاجتماع الذي عقد أمس، قال عبادي، ان “القضايا السياسية والاقتصادية والعلمية والتعليمية خاصة العلاقات الثنائية بين طهران وبغداد تتم دراساتها بصورة دقيقة ويجري البحث حول سبل تطوير هذه العلاقات”.
واضاف، ان “من القضايا الاخرى التي جري البحث حولها هو بذل الجهود للاعتراف رسمياً بالمنافذ والاسواق الحدودية الايرانية مع العراق خاصة قاسم رش وكيلة واشكان وسيران بند وهلال آباد وسيف ومله خور وشوشمي وشيخ صلة وتيلة كو من قبل بغداد لذا فاننا نامل بان ينظر العراق بايجابية الى أهمية المنافذ الحدودية في تقوية اقتصاد الاسر القاطنة في الحدود للطرفين”.
وحضر الاجتماع ايضا مساعد وزير الخارجية مدير عام شؤون الخليج في الخارجية الايرانية محمد فرازمند ونائب رئيس حكومة اقليم كردستان قوباد طالباني.
وفي ختام الاجتماع حضر الوفد الايراني برئاسة السفير مسجدي الى منزل الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني واجروا لقاء ومحادثات مع عقيلته وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني هيرو ابراهيم احمد، ومن ثم زار الوفد مثوي جلال طالباني.

مقالات ذات صله