طريقة لتطويل الأظافر وتقويتها

متابعة – الجورنال
تعتبر العناية بالأظافر من أهم متطلبات العناية بالجسم والمظهر الخارجي، وقد خصصت العديد من صالونات التجميل أقساماً للعناية بها من خلال عمليّة تدعى “المانيكور”، ولكنّ العناية بالأظافر وتقويتها لا تقتصر على الصالونات فحسب، حيث إنّه من الممكن العناية بها في المنزل، وهو الأمر الذي سنعرّفكم عليه في هذا المقال. نصائح لتقوية الأظافر تناول الغذاء الصحّي والمتوازن، والذي يحتوي على الفيتامينات، الكربوهيدرات، والأملاح المعدنيّة وغيرها. شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء بشكلٍ يومي. الابتعاد عن ملامسة المواد الكيماويّة والحارقة لليدين مثل المنظفات، والحرص على لبس القفازات البلاستيكية أثناء عمليّة الجلي والتنظيف. تطبيق الفازلين على اليدين قبل الخلود إلى النوم وبشكلٍ يومي. الابتعاد عن تطبيق طلاء الأظافر بشكلٍ يومي، واستخدام الحنّاء بدلاً منه بين فترةٍ وأخرى. الحرص على عدم فتح المعلبات أو الأشياء الصلبة باستخدام الأظافر. تقليم الاظافر وبردها. تنظيف الأظافر من خلال نقعها بالماء الساخن والصابون، وفركها باستخدام فرشاة الأسنان. خلطات طبيعية لتطويل الأظافر وتقويتها خلطة الطماطم يتم إعدادها من خلال مزج كميّة من ثمار الطماطم الطازجة مع القليل من الثوم ورشة من الملح، لحين الحصول على مزيجٍ يشبه العصير، حيث يجب سكب هذا العصير في وعاءٍ عميقٍ ومناسب الحجم، ونقع الاظافر به لمدة خمس عشرة دقيقة، مع الحرص على تكرار هذا الخليط للأظافر أكثر من مرّة خلال الأسبوع للحصول على النتائج المطلوبة. خلطة الزيت يجب مزج ملعقةٍ كبيرةٍ من زيت الأفوكادو مع ثلاث قطراتٍ من زيت الخزامى “اللافندر”، وتطبيق المزيج على الأظافر مرّةً خلال الأسبوع، ويشار إلى أنّه من الممكن الحصول على هذه الزيوت من محلات العطارة. خلطة الليمون وزيت الزيتون مزج فنجانٍ صغير من عصير الليمون الحامض مع ملعقةٍ كبيرةٍ من زيت الزيتون، ثم تغطيس فرشاة أسنانٍ نظيفة في هذا الخليط، وفرك الأظافر بها لبضع دقائق، وفي النهاية غسل اليدين بالماء الفاتر، ودهن الاظافر بزيت الزيتون، حيث ينصح بتكرار هذه الخلطة ثلاث مرّات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج. خلطة الجليسيرين تحضر بخلط عشر ملاعق كبيرة من ماء الورد، وأربع ملاعق كبيرة من كريم الجليسيرين، وملعقة كبيرة ونصف من العسل الطبيعي، ونصف ملعقة صغيرة من خل التفاح في قدرٍ على نارٍ منخفضة الحرارة، وتركه حتى يتحول إلى خليطٍ سائل، ثم استخدامه بشكلٍ يومي، حيث إنّه من الممكن حفظه في عبوةٍ بلاستيكية لحين الاستخدام. خلطات أخرى خل التفاح: مزج ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون وخل التفاح مع صفار بيضة، وطلي الأظافر بهذا المزيج باستخدام قطعةٍ من القطن. خلطة الملح: والتي تتكوّن من ملعقة صغيرة من صفار البيض، وملعقتين صغيرتين من العسل الطبيعي والملح، حيث يجب فرك الأظافر بها لبضع دقائق، وترك المزيج على اليدين لمدة نصف ساعة قبل غسلها بالماء المبرد.
اسباب تكسر الاظافر
أسباب تكسُّر الأظافر ثمّة أسباب مختلفة لتكسُّر الأظافر، وهي: الإصابات الناجمة عن استخدام سطح الأظافر بكثرة في الأعمال اليوميّة مثل فتح الأغطية. تكرار غسل وتجفيف اليدين مثلاً عند تكرار غسل الأطباق، فذلك يُعرّض الأظافر للجفاف والهشاشة نتيجة تمدد الأظافر وتوسّعها عند غسلها، وانكماشها عندما تجف، ممّا يُضعف من الأظافر مع الوقت. تعرّض الأظافر المستمر للمواد الكيميائيّة مثل المنظّفات، ومزيل طلاء الأظافر، ومقوِّي الأظافر، ومطهّرات اليد. سوء التغذية، حيث تتكوّن الأظافر بشكلٍ أساسيّ من بروتين يُسمّى الكيراتين، وقد يُعزّى تكسُّر الأظافر نتيجة نقص هذا البروتين في الجسم، أو نتيجة لنقص بعض الفيتامينات والمعادن المهمّة لصحّة الأظافر، ومن هذه المعادن الحديد والزنك، والفيتامينات جـ، د، هـ، كما وقد يُسبّب نقص البيوتين (أحد فيتامينات ب) تكسّر الأظافر على الرغم من أنّه غير معروف كيف يلعب دورًا في الحفاظ على صحتها، وعلى عكس الاعتقاد السائد فإنّ نقص الكالسيوم في الجسم لا يتسبّب في تكسُّر الأظافر أو البقع البيضاء. أسباب طبيّة، مثل: فقر الدم، اضطرابات الغدّة الدرقيّة، مرض السكّري، ضعف الدورة الدّمويّة الطرفيّة خلال الحمل، وبعض الأمراض الجلديّة مثل الحزاز المسطّح، والصدفيّة، والثّعلبة. أسباب وراثيّة، فقد يكون تكسُّر الأظافر مُكتسب من أحد الوالدين. التقدُّم في السن، فمع مرور السنوات تقل رطوبة الجلد والأظافر، وهذا يجعل الأظافر جافّة ومعرّضة للتكسرالعيش في المناطق قليلة الرطوبة، أو التعرّض المستمر للهواء الساخن الجاف. السلوكيّات أو الظروف البيئيّة التي تُسبّب الجفاف الشديد أو الرطوبة الشديدة للأظافر، فالرطوبة والجفاف يعملان على إضعاف الأظافر ويجعلانها عرضة للتكسُّر.

مقالات ذات صله