طالب يقتل 17 شخصا في مدرسة ثانوية بولاية اميركية

قالت السلطات الامنية الاميركية، اليوم الخميس، ان مسلحا يبلغ من العمر 19 عاما فتح النار في مدرسة ثانوية في فلوريدا كان قد تم فصله منها فقتل 17 شخصا قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه.

ووقع الحادث قبل قليل من موعد الانصراف بمدرسة مارغوري ستونمان دوغلاس الثانوية في فلوريدا على بعد 72 كيلومترا شمالي ميامي.

وقال قائد شرطة مقاطعة بروارد في تصريحات صحفية إن “المسلح يدعى نيكولاوس كروز كان تلميذا بالمدرسة لكنه فصل لأسباب تتعلق بالانضباط لم يحددها.

واضاف ان المسلح استسلم للشرطة دون مقاومة. ويعتقد المحققون أنه كان مسلحا ببندقية من طراز (إيه.آر15) وكان معه عدة خزائن ذخيرة.

واوضح ان 12 من القتلى التلاميذ والبالغين سقطوا داخل المدرسة بينما قتل اثنان خارجها مباشرة ولقي شخص حتفه في الشارع فيما توفي اثنان من الضحايا متأثران بجروحهما في مستشفى.

وقال مدرسون وتلاميذ لوسائل إعلام محلية إن “صافرة الإنذار بالحريق انطلقت وقت بدء إطلاق النار تقريبا مما أحدث حالة من الفوضى فيما توجه نحو 3300 تلميذ بالمدرسة إلى الأروقة في البداية قبل أن يعيدهم المعلمون إلى فصولهم للاحتماء.”.

من جانبها قالت جماعة (إيفريتاون فورغن سيفتي) المعنية بمراقبة الأسلحة إن هذا هو حادث إطلاق الرصاص الثامن عشر في مدرسة أميركية حتى الآن هذا العام.

ويشمل هذا الإحصاء حالات الانتحار والحوادث التي لم يصب فيها أحد بسوء بالإضافة إلى هجوم بالرصاص في يناير كانون الثاني قتل فيه مسلح عمره 15 عاما زميلين له بالمدرسة الثانوية في كنتاكي.

مقالات ذات صله