“صولة” أمنية تُطيح بنوادي وملاهي بغداد لـ “عدم إجازتها” !

الجورنال ـ خاص

أغلقت قوات قيادة عمليات بغداد، جميع النوادي والملاهي الليلية ومحال بيع الخمور غير المرخصة المتوّزعة في احياء الكرادة وشارع النضال والعرصات والسعدون وشارع ابي نواس.

وقال مصدر في القيادة لـ(الجورنال) إن “اغلاق النوادي والملاهي الليلية تم بأمر من وزارة السياحة وليس لقيادة العمليات صلة كما يُرّوج البعض لاعادة ما جرى في العام الماضي والذي أثار زوبعة في الأوساط الرسمية والشعبية”، موضحا بأنه لا توجد نوادٍ وملاه مُجازة بسبب قانون أصدره آنذاك مجلس قيادة الثورة المنحل “سيئ الصيت” إبان ماتُسمّى بالحملة الإيمانية التي ابتدعها المقبور صدام.

وختم المصدر حديثه بالقول إن “قيادة عمليات بغداد اصدرت ايضا امرا بمنع شرب الخمور في شارع ابي نواس وجسر الجادرية  واللذين يعتبران من اهم مراكز تجمع الشباب ليلا لمنح العائلات الحرية وعدم مضايقتها من قبل شاربي الخمور في تلك المناطق ومراعاة ما اسماه الذوق العام” .

على صعيد متصل، كشف عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، عن فرض شروط جديدة لعمل الكافتريات “الكوفي شوبات” في العاصمة بالتنسيق مع جهازي المخابرات والامن الوطني وجهاز مكافحة الارهاب.. المطلبي اكد في تصريح صحفي ان “ابرز الشروط التي تضمنتها اللائحة على عمل “الكوفي شوبات” هي منع بيع وتناول المشروبات الكحولية داخلها وان لا تكون صالة للعب القمار وان يكون مكانا للترفيه للمواطنين فقط”، مبينا ان “ظاهرة انتشار الملاهي الليلية ومحال بيع المشروبات الكحولية في بغداد غير مرغوب فيها بل تؤدي الى احداث الكثير من المشاكل المتعددة في العاصمة وان اغلاقها هو من مسؤولية وزارة السياحة فقط”.

مقالات ذات صله