صناعات وطنية كنا نفتخر بها….كيف السبيل للنهوض بواقعها ؟

متابعة
لم تكن عروس الشرق الاوسط فحسب بل كانت رائعه المدن وقبلة الانظار ونموذج الدول بعد الجهود التي بذلت في اعمارها وعلومها ورعايتها الصحيه وبنائها وصناعتها وكل تفاصيل الحياة فيها ولكي نتعرف على جوانب منها نعود الى ذلك الزمن الجميل الذي اصبح الان وكأنه قصص من قصص الخيال بعد الذي مر على بغداد في الماضي القريب من دمار وتخريب ولايزال يهدم بمعوله بنائها وحياتها واهلها ولكن ذلك لايعني انها كانت متكامله من جميع الوجوه بل كانت جيده في مقاييس تلك الفتره ولايعني ذلك انها لم تكن تعاني من مشاكل واخفاقات متعدده…..
وهذا حال جميع الدول غنيها و فقيرها مع فارق النسبه واليوم اذ نتداول الصناعات العراقيه التي لاتزال عالقه بذاكرتنا من ايام العهد الملكي وما تبعه من عهود لنجد ان العراق كان من الرواد الاوائل في الصناعه على الصعيد الاقليمي وفي جميع مجالاتها الثقيله والخفيفه والنفطيه والغذائيه والصحيه وكانت بضائعه تتفوق على مثيلاتها اقليميا ..
الكثير منا يشتاق الى العوده الى الوراء ليشبع الذات من لحظات جميله عاشها وقد يكون فاتها او لم يكترث لها وعندما يتذكر تلك اللحظات الجميله ان كانت مواقف او شواهد او تقليد او صناعه ويقارنها مع ايامنا هذه سيجد اننا قد عدنا للوراء ولكن ليس الوراء للذكرى بل ليقول لنا نعم لقد تدمر كل شيء جميل تريدون رؤيته او بقائه وتتفاخرون به امام الدول .
الحديث عن الصناعات العراقيه حديث ذو شجون واسى والم فلقد وصل العراق في عام 2002 الى مراحل متقدمه في مجال الصناعات المختلفه بالرغم من الحصار وكانت صناعاته الثقيله والخفيفه والادويه والغذائيه والمنسوجات كانت لم تزل كفوءه وصامده بالرغم من كل شيء ,, اليوم لاتوجد صناعه حتى في اوطأ مستوى ولايمكن ان نقارن انفسنا بأي دوله في العالم وقد يندهش البعض من ان العراق اليوم هو في آخر الدول الصناعيه ,, لمعرفة منتجاتنا ايام زمان نتجول مع العض منها لانها بكثرتها يصعب ان نتطرق اليها جميعا ومنها :
فتاح باشا اسم علم في الصناعه العراقية ومعامله تنتج ارقى المنسوجات الصوفيه في الشرقين الادنى والاقصى واشتهرت بطانيه الصوف التي ينتجها شهرة فاقت الاجنبيه وكانت تباع باضعاف سعرها في لندن عاصمة الصناعه الانكليزيه وله انتاجات اخرى مثل الغزول الصوفيه والاقمشه وكلها مرغوبه ومن نوعيه فاخره
الصناعات الخفيفة تشكلت في عام 1959 وبرأس مال نصف مليون دينار وكانت تنتج المدافيء النفطيه والغازيه لاحقا والطباخات والثلاجات والمجمدات وكانت بضاعتها بعد التطوير الكبير الذي حدث في الشركه عام 1974 وكانت منتجاتها تباع في السوق السوداء باسعار مضاعفه ومنها مدفئة علاء الدين وعشتار بنوعيها النفطيه والغازيه وطباخات وثلاجات ومجمدات عشتار .
الزيوت النباتية من اعرق الشركات الصناعيه في العراق وكانتت تنتج جميع انواع زيوت الطعام ( الراعي ) المشهور وزيت البنت وصابون لوكس ومسحوق الغسيل سومر وزاهي غسيل الصحون وجميع منتجاتها كانت محل احترام وطلب متزايد من المواطنين ..
الصناعات الميكانيكية وهي مجموعه من الشركات في مجمع الاسكندريه يتضمن عدة صناعات منها سيارات ريم ( باص ) وهو من محركات وشاصي شركة سكانيا السويديه والبدن من شركة ايكاروس الهنكاريه وتنتج كذلك سيارات لوري متوسط هو ( صلاح الدين ) بامتياز من شركة رينو الفرنسيه وتنتج تراكتورات زراعيه عنتر بامتياز من هنكاريا شركة زيتور ,,
الصناعات المطاطيه شركة بابل للاطارات السيارات في النجف والديوانيه وكانت ملاذ اصحاب السيارات ايام الحصار على العراق وكانت تنتج نوعين (بابل ) و (ديوانيه ) وكذلك الانابيب المطاطيه الخاصة بها .
دراجة بغداد شركة صناعه الدراجات الهوائيه في المحموديه والتي كانت تغطي السوق بدراجة بغداد الشهيره ومنها للكبار وللصغار ولديها معمل لصناعة الانابيب المعدنيه .
السجاد العراقي لايمكن ان تجد في السوق سجاد يضاهي السجاد العراقي بمتانته ونقشاته والوانه واحجامه ولا تجد بيتا عراقيا يخلو من سجاده اثريه او نقشة الربيع او كاربت .
منتوجات الألبان انشأ اول معمل للالبان في العراق عام 1960 ضمن خطة مجلس الاعمار وبدأ انتاجه عام 1962 واشتهر شهرة كبيره وخاصة الحليب المعقم الذي يألفه العراقيين بعد واصبح بانواعه الابيض والمطعم غذاءا للعمال والاطفال اضافة…الى الزبده الحيوانية ذات النكهه الخاصه ولبن ابو غريب وجبن بانواعه والسمن الحيواني .المشروبات الغازيه العراق كان اول دوله عربيه ادخلت صناعة المشروبات الغازيه وكانت البدايه مع معمل (نامليت ) ومن ثم كوكاكولا والببسي والكراش والسفن آب والميراندا والتراوبي والشابي والكوثر والكوكتيل وزمزم ومشن وغيرها وقد حازت على اعجاب المواطنين والزوار للعراق .
المنتجات النفطيه امتاز العراق بكونه من اوائل دول المنطقه بانتاج مشتقات النفط بنوعيه وكفاءع عاليه جدا كانت محل طلب من الجميع وكانت منتجاته تتفوق على ايران والكويت والسعوديه وخاصة زيوت المحركات والنفط الابيض.
الصناعات الكهربائيه..هل هناك بيت او محل لايوجد فيه مقياس ( ديالى ) الكهربائي وكذلك محولات الشوارع الكهربائيه ومكوى ديالى ومراوح ديالى ومعدات التاسيس الكهربائيه
الصناعات الالكترونيه..تلفزيون ومسجل وراديو وحاسبه كلها من انتاج شركة الصناعات الالكترونيه وعلامتها المميزه وصناعتها الفاخره التي لايخلو بيت منها .
معلبات كربلاء..كثير منا يتذكر معجون طماطة كربلاء والفاصوليه المعلبه ودبس كربلاء اللذيذ ومرق الباذنجان المعلب وكثير من المنتجات اللذيذه التي افتقدها السوق اليوم .
بسكولاته صديقة الاطفال وحضورها دائم في البيت والمدرسه والاسواق وكان الاطفال يعشقونها باسمائها وانواعها البسكت والنستله والواح الشيكولاته وغيرها ..
ومن الذ العصائر التي كانت رائجه ايام زمان عصير الجميلي ثم عصير ( سن كويك ) وعصير راوخ .
ومن اجود المنتجات الغذائيه التي كانت تباع جاهزه في بغداد والمحافظات كانت هي منتجات ( ابو نبيل ) وهي اليوم تنتج في الاردن واقليم كردستان وتمتاز بالجوده والطعم اللذيذ والنظافه والاعتناء والتنوع من الكبب بانواعها الى الهمبركر والبيتزا وغيرها .

مقالات ذات صله