صدر قديما “فن الشعر لأرسطو”

 يعد هذا الكتاب من أهم الكتب الأساسية التي ثقفت محبي الثقافة والأدب , والكتاب لم يبحث الشعر وحده بل  أنطلق في الحديث عن صناعة النقد بآفاقها المتعددة .وقد ترجم الى العربية  اكثر من مرة كانت اشهرها لعبد الرحمن بدوي الذي اعتمد على نسخة الفيلسوف  ابن رشد، وترجمة ابراهيم حمادة الذي جمع بين ابن رشد وابن سينا وايضا ترجمة  شكري عباد الذي اعتمد على نسخة  بشر بن متي، وقد حظي هذا الكتاب باهتمام  الفلاسفة العرب منذ عصر الترجمة  وحتى هذه اللحظة.

ولد أرسطو في مدينة (أسطاغيرا) في اليونان عند جبل آتوس سنة 384 قبل الميلاد، وكان والده طبيبا لملك مقدونية وبذلك استطاع الإشراف على تربية ولده وتثقيفه.

مقالات ذات صله