صدر قديما “تحرير المرأة”

كان كتاب “تحرير المرأة” لقاسم أمين (1865-1908)، الصادر عام 1899، بمثابة الشرارة التي اندلعت مَشرقاً فأضاءت مغرباً، وشجَّعت مفكريه على إعلان معركة السفور، والمطالبة بإصلاح وضعية المرأة لإدماجها في الفضاء العام، بعد أن حُجِبَت عنه لقرونٍ.

ومن آثار تلك الشرارة في تونس، الواقعة حينها تحت الاستعمار الفرنسي، أن ألَّف الطاهر الحداد (1899-1935) الزيتونيّ التكوين، كتابًا أسماه: “امرأتنا في الشريعة والمجتمع” (1930). وفي قِسمَيْهِ التشريعي والاجتماعي، دَعا إلى تحرير المرأة التونسية لتكون رفيقةَ درب الرجل في بناء الأمة، والكفاح لنيل الاستقلالية والتمتع بالحقوق الأساسية، كالتعليم والصحة والشغل والانتخاب

مقالات ذات صله