صدر حديثا”عشبة ضارّة في الفردوس”

 

قدّم الروائيّ والناقد السوري المقيم في بريطانيا هيثم حسين في روايته الجديدة “عشبة ضارّة في الفردوس” حكايات متداخلة من واقع يبدو عبثيّاً في تفاصيله، يتبادل فيه الضحايا نظرات الاتّهام والانتقام في ما بينهم، يبحثون عن سبل لتفريغ أحقادهم المتنامية على بعضهم البعض.

تستعيد الرواية، الصادرة أخيرا بالاشتراك بين دار “مسكيلياني للنشر” و”دار ميارة” في تونس، تركيب الحكايات المتداولة والرائجة عن المحيطين بها؛ والد بطلة الرواية أعمى يتخيّل نفسه قائداً، ويبدأ بتصميم بلدته المتخيّلة على أطراف العاصمة، أمّها التي تعيش وهم الفرادة والتميّز، المساعد الأوّل الذي يهندس الخراب ويؤسّس له، بريندار التائه بين الحدود والباحث عن ذاته في حقول ألغام موقوتة.

مقالات ذات صله