صابر الرباعي: هذا ما أطلبه من شيرين عبد الوهاب وعمرو دياب ولهذا السبب غادرت “ذا فويس”

متابعة –الجورنال
أحد ينافسه، يتمتع بصوت ممتع وقدرة على غناء كل الألوان، وسرّه في بساطته وتواضعه. ذكي في اجاباته ولا يأخذ الديبلوماسية منهجًا يسير عليه، بل يعطي رأيه بكل صراحة من دون تجريح بزملائه من الوسط نفسه.
عن غضب الشعب التونسي من شيرين عبد الوهاب، وأزمتها الأخيرة مع الفنان عمرو دياب، وعن سبب عدم مشاركته في برنامج “ذا فويس” بموسمه الرابع، كان لـ”سيدتي نت” هذا اللقاء الصريح والعفوي مع صابر :
*هل تعتبر نفسك مقصّرًا على صعيد إحياء الحفلات في لبنان؟
– لا أبدًا، بل أنا حريص جدًّا في أن أكون في المكان والوقت المناسبين. وأتشرف بإحياء الحفلات في لبنان، خصوصًا في حال كان كل شيء منظّمًا بشكل جيد، وعلى درجة عالية من الاحترافية ..
*أين يجد صابر نفسه أكثر في الحفلات الخاصة أم في المهرجانات الكبيرة؟
– أجد روحي في المهرجانات أكثر وفي الحفلات الجماهيرية، لأنها تستهويني أكثر من الغناء في ستوديو، أو في برنامج تلفزيوني.
*اليوم، العين شاخصة على “ذا فويس” وعلى لجنة الحكم الجديدة، ما تعليقك؟
– نعم، كل العيون اليوم شاخصة على “ذا فويس” ولجنة الحكم الجديدة. وأيًّا كان هؤلاء الفنانون، نتمى أن يكونوا خيرًا للبرنامج واستمرارًا للنجاح الذي سبقناهم إليه، ولا يسعنا إلّا أن نتمنى التوفيق للّجنة الجديدة.
*ما الذي جعل كلًّا من صابر وكاظم الساهر وشيرين عبد الوهاب، يقررون عدم الاستمرار في البرنامج؟
– ليس هناك من سبب رئيسي بقدر ما هو سبب تنظيمي، وأشعر أنه يجب أن يكون هناك تجديد. وعلاقتنا بإدارة “ام بي سي” طيبة ومستمرة لليوم، كي نغلق باب التأويلات ممّن يقول إنّ هناك مشاكل مع المحطة. وتابع: “أنا شخصيًّا انتهى عقدي، وأنا أتكلم عن نفسي من دون الاتفاق بصفة مباشرة مع شيرين أو كاظم، شعرنا أنه حان الوقت ليكون هناك وجوه جديدة، كي لا نكون “كارت محروق” خصوصًا على الشاشة.
*ما هو تعليقك على ما حصل مع شيرين في أزمتها مع الشعب التونسي، في ما خص مزحة “البقدونس”؟
– أحب شيرين جدًّا لأنها واضحة وعفوية وتصرفاتها بسيطة، وشيرين تنطبق عليها مقولة “take it or leave it” نحب فنها وعفويتها واحساسها العالي، ولم تشبّه تونس بـ”البقدونس”، وما قالته هو عن لسان ابنتها ويجب أن لا نعطي الموضوع أكبر من حجمه “.
وتابع: “لا أحد يتطاول على بلده او أي بلد عربي، وشيرين ليست غبية لتقع في هذا الفخ، ولكن هي تلقائية. والموضوع انتهى عند الناس على ما أظن”.
*هل قدمت لشيرين أي نصيحة في ما خصّ أزمتها مع الفنان عمرو دياب؟
– صراحة لم أتكلم معها حول هذا الموضوع، ولكن يجب أن يبقى أيّ خلاف بين الفنانين داخليًّا وخاصًّا، وما لم أحبه هو الإشعاع السلبي الذي أخذه خلافهما، لأنّ شيرين لديها مكانتها، وعمرو أيضًا لديه مكانته وتاريخه. ويجب أن نقدّر عطاء وتاريخ بعضنا البعض، وهو ليس عتبًا بقدر ما يجب أن نأخذ الحذر في علاقاتنا مع أصحابنا وأصدقائنا”.
وتابع: “متأكد لو تم لقاء شيرين وعمرو مع بعضهما البعض، سيضحكان على تفاهة ما حصل”. لذا، أناشدهما ان يكون لديهما رحابة صدر وتفكير سليم، ولا يكونا في نزاعات هم في غنًى عنها، وأن يكونا قدوة للفنانين والفانز الذين يحبونهما، وإن شاء الله يكون هذا الموضوع قد انتهى.
*صابر حققت الكثير من الأحلام خلال مسيرتك الفنية، ولكن ما هو الحلم القريب الذي تتطلع إليه؟
– (ممازحاً) طبعًا لن أصعد إلى المريخ. أتطلّع إلى أن يكون عندي “Mega Spectacle”، والتي تعني صناعة أخرى للفن برؤية وتفكير جديدين. وأتمنى أن يحصل هذا الأمر معي في السنوات المقبلة

مقالات ذات صله