شيخ دلير: تدويل “تعنيف الاطفال”من قبل الجهات المعنية امر ضروري

بغداد – الجورنال

اكدت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير، اليوم الخميس، ضرورة قيام المعنيين بتدويل قضية التعنيف المتزايد ضد الاطفال.

وقالت شيخ دلير في بيان ان “تلك الممارسات التي لاتمت للانسانية بصلة تمر دائما مرور الكرام دون وجود اي رادع من قبل السلطات التنفيذية والجهات المعنية في العراق،مؤكدةً ضرورة انزال انزال اقسى العقوبات بحق “معنفي الاطفال” ليكون رادعاً لهم في المستقبل”.

واضافت ان “تعنيف الاطفال وصل الى حد خطير لايمكن السكوت عنه،واخر ضحاياه الطفلة “رهف” التي يبلغ عمرها 6 سنوات والتي تعرضت للصعق الكهربائي وحرق اجزاء من جسدها ووضعها الصحي الحالي يرثى له،متسائلة ماهو الذنب الذي اقترفته لتعنف بهكذا طريقة وحشية؟.

واوضحت ان “العراق لم يصل الى حلول لغاية الان بخصوص الاطفال مجهولي النسب من ضحايا “داعش”،مؤكدةً ان الجهات المعنية يجب ان تهتم اكثر بهذا الموضوع الخطير كونه يشكل قنبلة موقوته في المستقبل”.

وبينت ان قانون حقوق الطفل قد طرح في الدورتين البرلمانيتين السابقتين دون ان يلقى اي اهتمام من قبل اعضاء مجلس النواب رغم مطالباتنا المستمرة في لجنة المراة والاسرة والطفولة بضرورة تشريعه،منبهةً أن القانون احتوى الكثير من الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والصحية والاسرية والعمل للطفل والتي تضمن له العيش الرغيد والكريم في بلده،الا ان ارادة الكتل السياسية وانشغالها بالمكاسب والامتيازات والصفقات التي لايمكن تركها لمدة 4 سنوات حالت دون وضعه على طاولة النقاش وصنع مستقبل مشرق لاطفال البلد.

مقالات ذات صله