شرطة ميسان نرفض اتهامات نائب بوجود شبهات فساد في مفاصلها

ميسان-
استغربت قيادة شرطة محافظة ميسان التصريح الأخير الذي أدلى به الدكتور فيصل الزبيدي عضو مجلس النواب العراقي وهجومه الغير مبرر على منتسبيها ضباطاً ومراتب عبر وسائل الإعلام ، و المتضمن وجود ملفات فساد مالي وأداري في قيادة الشرطة بجميع مفاصلها وكان بالأحرى بالسيد النائب تقديم الملفات التي يمتلكها إلى هيئة النزاهة دون التشهير بعمل رجال الأمن و التقليل من شأنهم خصوصاً ان القيادة تمتلك رجالاً مجاهدين معروفين بأخلاقهم الوطنية و الاجتماعية
ودعت قيادة شرطة ميسان السيد النائب بالكشف عن تلك الملفات كما جاء في بيانه عبر وسائل الإعلام بالوثائق و الأدلة الثبوتيه لفتح تحقيق موسع بشأنها وإحالة المقصرين إلى القضاء العادل وفق الأطر القانونية
واكدت ان جميع ضباطها ومنتسبيها هم من الرجال الشجعان الذين نذروا دمائهم وحياتهم من اجل امن الوطن و المحافظة وهم من المجاهدين الذين قارعوا النظام المقبور و الطاغية ويتحلون بالأخلاق المهنية و الاجتماعية في تأدية الواجبات الأمنية و الذين ساهموا بشكل كبير بالحفاظ على امن المدينة التي تشهد استقراراً امنياً واضحاً بشهادة الجميع و الدليل على ذلك تنفيذ أوامر قضائية بنسب انجاز عالية و القبض على اخطر العصابات الإجرامية التي كانت موجودة في الزمن المقبور التي مارست عملها الإجرامي قبل وما بعد التغير ، وتقديمها للقضاء في ظل الإدارة الحالية في زمن قياسي جداً ، لذا تطالب قيادة الشرطة النائب بالاعتذار الرسمي عن التصريحات التي أدلى بها او تقديمه الأدلة التي تثبت تصريحاته الإعلامية وكذلك تطالبه بالكف عن التصريحات الإعلامية التي يعتقد أنها دعاية إعلامية مبكرة للانتخابات على حساب امن المواطن ومنجزات رجال الأمن ، فضلاً عن مطالبتها بعدم التدخل في عمل القيادة وممارسة الضغوطات التي تهدف إلى توفير حمايات شخصية من منتسبي قيادة الشرطة وللعلم عملنا خاضع للتعليمات و الضوابط التي تصدر من وزارة الداخلية ، كما وتحتفظ قيادة الشرطة بحقها القانوني اتجاه تصريحات السيد النائب إمام القانون و القضاء ..

مقالات ذات صله