شاحنات النقل التجاري تدخل حدود العراق والأردن بموجب اتفاقية جديدة

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني “يعرب القضاة”، الخميس، إن اتفاق حكومة بلاده مع الحكومة العراقية على السماح بدخول الشاحنات بين البلدين يشمل الشاحنات المحملة بالبضائع فقط.

وأضاف القضاة في تصريح صحفي، أن “القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم السبت المقبل”، بحسب جريدة “الغد” الأردنية.

يشار إلى أن الشاحنات الأردنية والعراقية كانت قبل هذا القرار لا تدخل حدود البلدين إذ تصل الشاحنات إلى منطقة حدودية مشتركة (ساحة التبادل) ويتم تفريغ حمولة الشاحنات الأردنية بأخرى عراقية والعكس كذلك.

وأكد القضاة أن “القرار يسهم في  زيادة الصادرات الأردنية إلى السوق العراقية ويحل المعيقات التي كانت تواجه عملية نقل البضائع عبر ساحة التبادل الواقعة على الحدود بين البلدين”.

من جانبه، قال رئيس جمعية المصدرين الأردنيين عمر أبو وشاح إن “السماح للشاحنات الأردنية بالدخول إلى السوق العراقية بشكل مباشر يعتبر قرارا استراتيجيا من شأنه أن ينعكس إيجابا على إنعاش الصادرات الوطنية”.

وأضاف أبو وشاح أن “إزالة عقبة الشحن الأردني إلى السوق العراقية تسهل كثيرا على الصانع والمصدر عدا أنه يحد من إلحاق الضرر بالبضائع التي كانت تحدث في بعض الأحيان من خلال عمليات النقل عبر ساحة التبادل”.

وأكد أهمية “السيطرة وتأمين الطريق الرئيسي من الحدود الأردنية إلى المحافظات العراقية؛ حتى لا تحدث أي اعتداءات على سائقي الشاحنات والبضائع؛ وحتى لا يكون هنالك مبالغة في كلف نقل البضائع إلى السوق

مقالات ذات صله