سياسيون : مؤتمر المصالحة المجتمعية هدر للمال العام وتوصياته شكلية

الجورنال- خاص

وجهت أطراف سياسية وفعاليات شعبية سهام النقد لمؤتمر المصالحة المجتمعية والتماسك الاجتماعي الذي عقد في بغداد مؤخرا بداخل فندق الرشيد في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا بحضور الرئاسات الثلاث، فثمة من يرى في المؤتمر مجرد اجراءات شكلية وتوصيات لا ترتقي لمستوى الفاعلية على الأرض في زمن التقشف والأزمات المالية.

وقالت النائب عن التحالف الوطني عالية نصيف في تصريح لصحيفة (الجورنال) “بأن مثل هكذا مؤتمرات تستنزف أموالا من الخزينة العراقية كان الأولى أن تصرف في أبواب أخرى لاسيما واننا نواجه أزمة مالية” وأضافت نصيف “منذ 2003 ونحن نسمع بالمؤتمرات التي تتعلق بالمصالحة والسلم المجتمعي وتكفير فتاوى التكفير لكنها كلها لم تخرج من إطار الشكلية واقتصرت على التوصيات لا غير ما جعل المجتمع العراقي ينبذ هذه المؤتمرات والقائمين عليها” وعدت النائب أن “سبب عقد هذه الأموال هو الربح المادي من قبل القائمين كون الأموال تذهب إلى جيوبهم” على حد وصفها.

مقالات ذات صله