سوريا: العملية العسكرية بالجنوب تستهدف “داعش” ولا تنتهك الهدنة

أكد مصدر عسكري سوري اليوم أن الجيش تمكن من تحرير نحو 400 كيلومتر مربع أمس من المناطق الصحراوية جنوب سوريا بعملية استهدفت “داعش” فقط، دون انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار جنوب البلاد.
ونقلت وكالة “شينخوا” عن المصدر العسكري، أن “القوات السورية شنت هجوما واسع النطاق ضد تنظيم داعش في ريف شمال شرق محافظة السويداء جنوب سوريا، حيث قطع الجيش خطوات واسعة في المعركة ضد تنظيم (داعش)، كجزء من عملية كبرى في الصحراء السورية ككل للقضاء على وجود التنظيم بالقرب من الحدود العراقية والأردنية، حيث حررت القوات السورية ما بين 300 و 400 كيلو متر مربع “.
وأضاف المصدر أن العملية لها أهمية استراتيجية لقطع صلات التنظيم والجماعات الإرهابية المتحالفة معه بين المناطق القريبة من الحدود الأردنية وعمق الصحراء السورية وريف الغوطة الشرقية بدمشق.
وفي الوقت نفسه، أكد المصدر أن العملية في السويداء تستهدف تنظيم (داعش) فقط، ردا على بعض مزاعم المعارضة بأن العملية هناك تنتهك اتفاق وقف إطلاق النار بين الولايات المتحدة وروسيا في جنوب سوريا.
وأوضح المصدر أنها ليست خرقا لوقف إطلاق النار الذي ترعاه الولايات المتحدة وروسيا لأن (داعش) و (جبهة النصرة) المرتبطة بالقاعدة مستبعدة من اتفاق وقف إطلاق النار أو مناطق تخفيف التصعيد، مؤكدا أنه لا وجود لمقاتلي الجيش الحر أو المعارضة المعتدلة التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية.
هذا دخل وقف إطلاق النار جنوب غرب سوريا حيز التنفيذ بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي الأردني.

مقالات ذات صله