سندس القطان .. جمال خارج النص

 اريج الراوي

 عندما أنشأت خبيرة التجميل الكويتية سندس القطان حسابها على «إنستغرام» عام 2012، لم تكن تتوقع أنها ستصبح من المدونات الأكثر شهرة في العالم العربي، وأن عدد متابعيها سيتجاوز 1,9 مليون.

وجاءت شهرتها متسارعة إلى حد أنها أصبحت واحدة من أهم الأسماء التي تطلبها كبريات علامات الجمال والأناقة للاستفادة من تأثيرها على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لا تعد نفسها «محظوظة»، بل تؤكد أن ما حققته محصلة ذكائها وتميزها في طرح مبادراتها، فضلاً عن ريادتها في المجال.

سندس، التي تبلغ من العمر 32 عاماً، واحدة من الأكثر إلهاماً للباحثات عن الجمال في منطقة الخليج، وقبل 3 سنوات كانت موظفة في مصرف بدولة الكويت، وخطر لها أن تستفيد من وقت فراغها، وتشارك صديقاتها تجاربها في وضع المكياج عبر حسابها على «إنستغرام»، فنالت شهرة كبيرة بفضل ريادتها، وحسن اختيارها للمواضيع التي تطرحها.

لا مانع من أن يظهر وجهي متجملاً حتى وإن كنت محجبة.وترى أن تميزها يعود إلى أنها تجرأت في إظهار كامل وجهها أثناء تجميله، في حين كان السائد أن تصور المدونات الأخريات العينين فقط أو الشفتين مع تحييد الملامح الكاملة للوجه. وهي لا تجد في الأمر حرجاً، وقالت: «طالما أنني أخرج من البيت بالمكياج، فلا مانع من أن يظهر وجهي متجملاً حتى وإن كنت محجبة.

مقالات ذات صله