سلسلة تراثيات بغداد تفتتح صفحة أحمد پاشا البوشناق ..”البوسني” الوحيد الذي حكم بغداد زمن الدولة العثمانية

بغداد ـ الجورنال

في سلسلة تراث بغدادي كانت لنا محاضرة عن الوالي “احمد پاشا البوشناق” وهو من دولة البوسنة والهرسك الحالية والتي كانت جزءً من دولة يوغوسلافيا السابقة ذلك ان البوسنة الدولة الوحيدة التي اسلم اهلها اول الفتح العثماني الاسلامي على الرغم من انها محاطة بدول مسيحية من جميع الجهات والبحر والعجيب انها مسلمة على الرغم من ان اليونان التي تفصل البوسنة عن تركيا المسلمة بقيت على دينها المسيحي والوالي احمد پاشا يلقب بلقب البوشناق اي البوسنة اذ تم استبدال حرف السين الوارد في البوسنة تحول الى حرف شين الوارد في البوشناق وقد تولى السلطة في بغداد عام ١٠٩٨ هج وانتهى حكمه لبغداد عام ١٠٩٩ هج اي في السنة ١٦٨٦ وانتهى سنة ١٦٨٧ حيث كان باشا بغداد لاكثر من السنة بالقليل وقد تولى السلطة بعد الوالي ابراهيم باشا وسلم السلطة الى حسن باشا ويعرف باحمد باشا الكتخدا ذلك انه كان يشغل منصب معاون الوالي او نائبه قبل ان يصبح واليا وقد لازمه هذا اللقب في بغداد طويلا وكان قبل ذلك واليا على مدينة حلب واهم اعماله في بغداد تشييد جامع احمد البوشناق والذي تحول الى جامع حمام المالح في محلة حمام المالح التي انقسمت من محلة الفضل وسميت باسم الحمام الذي فيها وهي تقع شرق بغداد تحدها من الشمال محلة الفضل ومحلة خان لاوند ومن الشرق محلات المهدية والست هدية ومن الجنوب محلة قنبر علي ومن الغرب محلة القرة غول وهي اليوم واقعة بين شارع الكفاح وشارع الجمهورية ويذكر بعض المؤرخين ان الجامع كان موجودا وان الوالي احمد بوشناق جدد عمارته وهو جامع كبير واسع جدا تقام فيه الصلوات الخمسة والجمع والاعياد وقد اوقف عليه اراض في المحاويل وعلوة في محلة الميدان وقهوة وعرصة بجواره وكانت في الجامع مدرسة ومدرس وعرف عن الوالي احمد بوشناق اهتمامه بتعمير ابراج بغداد ورعايته للامن وعمل جهده في ضبط الادارة خارجا وداخلا في بغداد بصورة تفوق ولاة بغداد السابقين وكانت له السلطة على الرعايا وعلى الجيوش بترهيب وترغيب وسعى في تدقيق الحسابات والدفاتر ولا يتهاون في الادارة والسلطة ويعجل بالعقاب لذلك كان موظفو بغداد في زمنه بشغل دائم وفي استقامة وحذر من بطشه وعقابه لذلك التزموا بالحق والعدل واعطى عناية خاصة لمحلة حمام المالح وجامعها كما انه تولى تعمير جامع الفضل ولكن فترة حكمه لم تدم اذ سرعان ما ورد نبأ عزله عن پاشوية بغداد وبذلك اعتباره البوسني الوحيد الذي حكم بغداد زمن الدولة العثمانية .

مقالات ذات صله