سقوط السيدة العجوز وتوهج إيكاردي يسيطران على صحف إيطاليا

سلطت الصحف الإيطالية، الصادرة صباح امس الاثنين، الضوء على سقوط يوفنتوس أمام سامبدوريا، وتفوق إنتر ميلان على أتلانتا في الدوري.
وهُزم يوفنتوس أمام سامبدوريا على ملعب الأخير بثلاثة أهداف لهدفين، ليحتل المركز الثالث برصيد 31 نقطة وبفارق 4 نقاط عن المتصدر نابولي، بينما فاز إنتر ميلان بهدفين نظيفين على أتلانتا ليستعيد الوصافة برصيد 33 نقطة.
وتغنت صحيفة “كوريري ديللو سبورت”، بقائد النيراتزوري، ماورو إيكاردي، وعنونت غلافها بـ”هدفين رائعين من إيكاردي.. إنه جيد.. أتلانتا إلى أسفل، وإنتر بالمركز الثاني.”
وعن مباراة يوفنتوس أمام سامبدوريا، علقت قائلة “يوفنتوس استيقظ”، في إشارة لمواجهة برشلونة بدوري الأبطال، وواصلت الصحيفة تعليقها على هزيمة البيانكونيري “سامبدوريا يضع يوفنتوس بعيدًا عن نابولي، الآن الفارق 4 نقاط.”
واستعانت الصحيفة بتصريح أليجري عقب الهزيمة، قائلًا “نحن بحاجة إلى شيء غير عادي.”
وعن مستقبل رئيس الاتحاد الإيطالي، كارلو تافيكيو، أوضحت أنه سيتم تحديد مستقبله اليوم، وربما يتم سحب الثقة منه.
أما صحيفة “توتو سبورت”، فشنت هجومًا لاذعًا على الألماني، سامي خضيرة، قائلة “ماذا تفعل؟.. يقف للاحتجاج في الهدف الثالث ويسمح لسامبدوريا بالتسجيل.”
وعن تألق إيكاردي وقيادة النيراتزوري للفوز، علقت “هدفين لإيكاردي، أتلانتا يجب الإنحناء.”
وتساءلت الصحيفة، لماذا يسجل ميلان القليل من الأهداف داخل منطقة جزاء الخصوم.
وعن مستقبل الرئيس، تافيكيو، أوضحت أنه قد يودع اليوم الكرة الإيطالية، بسبب رغبة الجميع في سحب الثقة منه.
وكالعادة جاء غلاف صحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” مميزًا، حيث وضعت صورة لإيكاردي وعلقت قائلة “إيكاردي يحلق.. بفضل هدفين يهزم أتلانتا”، وعلقت الصحيفة على هزيمة يوفنتوس أمام سامبدوريا، قائلة “يوفنتوس يسقط أمام سوبر سامبدوريا”.
علق الأرجنتيني ماورو إيكاردي، قائد ومهاجم إنتر ميلان الإيطالي، على فوز فريقه بهدفين نظيفين، أمام ضيفه أتالانتا، في الكالتشيو.
وقال إيكاردي، في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “إنه انتصار مهم، لأن هذا ما نحتاج إليه، علينا الآن أن نركز على أنفسنا فقط”.
وأضاف: “لقد استفدت من الكرتين في الهدفين، لكني لا زلت آسفًا على الفرصة، التي أضعتها في الشوط الأول، كان يجب أن أسجلها”.
وعن احتلال الفريق لوصافة الدوري حاليًا، رد بقوله: “لا ننسى أننا قبل عامين، كنا في مكانة أعلى مع روبرتو مانشيني، ثم هبطنا في يناير، سنرى أين سنكون في مايو المقبل.. هدفي هو التأهل لدوري الأبطال، ثم التفكير في كأس العالم”.

مقالات ذات صله