سخط” برلماني من زيارة الجبوري الى امريكا ومناقشاته السرية بشان العراق

رفض رئیس كتلة الوركاء النیابیة جوزيف صلیوا، زيارة رئیس مجلس النواب الجبوري الى الولايات المتحدة، مؤكدا انھا اثارت “سخط” عددا من النواب لمناقشتھا ملفات حساسة.
وقال صلیوا في تصريح صحفي، ان “الاجندة التي ذھب بھا رئیس مجلس النواب سلیم الجبوري الى امريكا ھي دعم العراق وتمتین العلاقات الثنائیة بین الطرفین بحسب ما ھو معلن، لكن تبین ان الزيارة تحمل بطیاتھا جوانب سرية وخفیة”.
وأضاف “بحسب التسريبات فان الجبوري قد ناقش ملف تأجیل الانتخابات البرلمانیة الى اشعار اخر نتیجة ما تمر به الاھالي السنة من ظروف والتھجیر”،موكدا ان “زيارة الجبوري قد اثارت حفیظة جملة من النواب وباعتقادي كانت الاولوية لتمرير القوانین وحضور والاھتمام بالجلسات”.
وبشان مناقشة الجبوري ملفات بقاء القوات الامريكیة وزيادة عددھا داخل العراق ، اكد صلیوا ان “وجود اي قوات اجنبیة داخل الاراض العراقیة امر مرفوض جملة وتفصیلا وعلى السیاسیین ان يفكروا بالمصلحة الوطنیة قبل مصالحھم الشخصیة والفئوية الضیقة”.
واجرى رئیس مجلس النواب سلیم الجبوري خلال الیومین الماضیین زيارة غیررسمیة الى الولايات المتحدة ناقش خلالھا ملفات عديدة.

مقالات ذات صله