ساني ليوني نجمة الإغراء الأولى في بوليوود.. خجولة

أكدت نجمة الإغراء الأولى في “بوليوود” ساني ليون أن الكثيرين يعتبرونها امرأة جريئة للغاية إلا أنها في الحقيقة صاحبة طبيعة خجولة، حيث صرحت لعدد من المواقع الفنية الهندية بأنها في الحياة الحقيقية إنسانة خجولة جداً، فبمجرد حضورها حفلاً أو تذهب لتسلم إحدى الجوائز تشعر بالخجل، وهو التصريح الذي اندهش منه الكثيرون من متابعيها.

واستكملت كلامها قائلة “أنا متأكدة من أنه من الصعب على الناس أن تعتقد أنني خجولة في الحياة الحقيقية وليست الحياة المهنية بعيداً عن الشاشات، فيتوقع الكثيرون أنني متكبرة”.

وأكدت نجمة الإغراء ساني ليون رغم أن الكثيرين يعتبرونها امرأة جريئة إلا أنها في الحياة الحقيقية إنسانة خجولة جداً.

وسبق ان اتُهمت النجمة الهندية بالتشجيع على الفساد والفاحشة للشباب عبر الإنترنت.

الاتهام جاء من خلال امرأة ادّعت عليها، حيث سجّلت بلاغاً لدى الشرطة في مدينة مومباي الهندية، جاء فيه أنّها تقوم بنشر فيديوهات فاحشة وتعرضها على الإنترنت.

وأضافت المرأة المدّعية على ساني أنها سمعت الكثير عن الممثلة المتهمة، وقامت بالبحث عن صورها على الإنترنت، فوجدت لها صوراً وأشرطة فيديو منافية للأخلاق.

وقالت: “إنّ أشرطة الفيديو تحتوي على موادّ تنشر الفحش في المجتمع، وتحفّز الرغبة الجنسية في ذهن المشاهد”.

بدورها، سجّلت الشرطة محضر ضبط وإحضار للنجمة Leone بموجب قانون تقنية المعلومات، بتهمة تعميم محتوى فاحش على الإنترنت. وقال خبراء في قوانين تداول المعلومات إنّ فيديوهات وصور ساني غير اللائقة تُعدّ جريمة غير قابلة للكفالة، وتجعل الممثلة عُرضة للعقاب بمدّة أقصاها خمس سنوات.

مقالات ذات صله